أخبار اليوم
__
9 16. 19
عالم الفضاء
تركيب مرسى جديد في محطة الفضاء الدولية للمركبات التجارية
الذكاء الاصطناعي
خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي
عالم الفضاء
روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء
البيئة والطاقة
علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون
مستقبل النقل
شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية
عالم الفضاء
أداة جديدة تقرِّب ناسا خطوة من تزويد المركبات بالوقود في الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
شركة ناشئة تنشر الآلاف من روبوتات التوصيل الآلية
العلوم المتقدمة
الإعلانات قد تمول مستقبل السفر إلى الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
علماء يبتكرون رادارًا كموميًّا عمليًّا
الثورة الصناعية 2.0
شركات تواجه التحديات البيئية بطابعات متنقلة للأجسام ثلاثية الأبعاد
عالم الفضاء
مدير ناسا: الدفع النووي قد يغير قواعد اللعبة
البيئة والطاقة
نظام طاقة حرارية جوفية سهل التنفيذ في فناء المنزل

كشف فوتوني

لِحلّ بعض مشكلات الرادارات التقليدية، ابتكر فريق من معهد العلوم والتقنية النمساوي «رادارًا كموميًّا» يعتمد على الموجات الميكرويّة المتشابكة؛ وجاء في موقع إم آي تي تكنولوجي ريفيو أنه يستطيع كشف الأجسام في درجات حرارة أدنى، وبضوضاء خلفية أقل مما يصدُر عن الرادارات الحالية.

ومع أن هذا الرادار الكمومي ما زال في بداياته، يرى الباحثون أن مستويات الطاقة المنخفضة فيه قد تساعد على ابتكار تقنيات تصوير طبيّ أقل توغُّلًا، أو تقنيات عسكرية أقوى رصدًا.

تشابك مُوصى به

جاء في الورقة البحثية التي نشرها الفريق مؤخرًا بموقع أركايف أن الرادار الجديد قائم على التشابك الكمومي بدل الموجات الراديوية المستخدمة في الرادارات التقليدية، وأن هذا يتيح له كشف الأجسام القريبة بطاقة أقل.

صحيح أن عكْس الفوتونات وكشْفها وهي ترتد عن الجسم المرصود يَكسران التشابك الكمومي، لكن يظل بين الفوتونات ارتباط كاف لتمييزها عن الأضواء الخلفية الموجودة في منطقة الرصد.

ونتيجة لهذا استطاع الرادار الكمومي كشف أجسام عادية الحرارة في أماكن مُغلقة عادية الحرارة، وهذا شيء لا تستطيعه حتى الرادارات التقليدية العالية الطاقة.

علماء يبتكرون رادارًا كموميًّا عمليًّا

IMAGE VIA PXHERE/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
9 16. 19

علماء يبتكرون رادارًا كموميًّا عمليًّا

IMAGE VIA PXHERE/VICTOR TANGERMANN

كشف فوتوني

لِحلّ بعض مشكلات الرادارات التقليدية، ابتكر فريق من معهد العلوم والتقنية النمساوي «رادارًا كموميًّا» يعتمد على الموجات الميكرويّة المتشابكة؛ وجاء في موقع إم آي تي تكنولوجي ريفيو أنه يستطيع كشف الأجسام في درجات حرارة أدنى، وبضوضاء خلفية أقل مما يصدُر عن الرادارات الحالية.

ومع أن هذا الرادار الكمومي ما زال في بداياته، يرى الباحثون أن مستويات الطاقة المنخفضة فيه قد تساعد على ابتكار تقنيات تصوير طبيّ أقل توغُّلًا، أو تقنيات عسكرية أقوى رصدًا.

تشابك مُوصى به

جاء في الورقة البحثية التي نشرها الفريق مؤخرًا بموقع أركايف أن الرادار الجديد قائم على التشابك الكمومي بدل الموجات الراديوية المستخدمة في الرادارات التقليدية، وأن هذا يتيح له كشف الأجسام القريبة بطاقة أقل.

صحيح أن عكْس الفوتونات وكشْفها وهي ترتد عن الجسم المرصود يَكسران التشابك الكمومي، لكن يظل بين الفوتونات ارتباط كاف لتمييزها عن الأضواء الخلفية الموجودة في منطقة الرصد.

ونتيجة لهذا استطاع الرادار الكمومي كشف أجسام عادية الحرارة في أماكن مُغلقة عادية الحرارة، وهذا شيء لا تستطيعه حتى الرادارات التقليدية العالية الطاقة.

التالي__ شركات تواجه التحديات البيئية بطابعات متنقلة للأجسام ثلاثية الأبعاد >>>
<<< الإعلانات قد تمول مستقبل السفر إلى الفضاء __السابق
>
المقال التالي