صرح مايك رايان أحد المسؤولين في منظمة الصحة العالمية بأن «حتى لو اخترع العلماء لقاحًا ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي يسبب الموت في بعض الأحيان، فإنه سيكون معنا للأبد»

وقال رايان خلال مؤتمر صحافي يوم الخميس 14 من مايو /أيار «من المهم مناقشة ذلك، إذ قد يصبح الفيروس متوطنًا في مجتمعاتنا وقد لا يختفي أبدًا.»

وأشار رايان إلى وجود لقاحات ضد بعض الأمراض مثل الحصبة التي لم نهزمها بالكامل بعد، وقال «لم يختفِ فيروس نقص المناعة البشرية، لكننا وجدنا طريقة للوقاية من الإصابة به» وحذر رايان من أن الجداول الزمنية ليست سوى توقعات لوقت اختفاء الفيروس.

وأضاف «يجب أن نكون واقعيين ولا أعتقد أن أي شخص يمكن أن يتنبأ بموعد اختفاء هذا المرض، لذلك لا توجد وعود أو مواعيد قطعية، فقد يستقر هذا المرض ويتحول إلى مشكلة طويلة أو قد نتمكن من القضاء عليه.» ولا يرى رايان أن العثور على لقاح ضد الفيروس سيقضي عليه.

يعمل العلماء في جميع أنحاء العالم -وفقًا لمنظمة الصحة العالمية- على تطوير أكثر من 100 لقاح محتمل، بدءًا من اللقاحات التقليدية التي تستخدم نسخة معطلة من الفيروس إلى لقاحات تجريبية تخترق الحمض النووي الخاص بالبشر لبناء مقاومة ضد الفيروس.

ترى منظمة الصحة العالمية أن العودة الآمنة إلى الحياة الطبيعية تتطلب الصبر بدلاً من التسرع في إعادة فتح الاقتصادات والحدود وإعادة السفر الجوي.

وقالت ماريا فان كيرخوف عالمة الأوبئة في منظمة الصحة العالمية خلال المؤتمر الصحافي «نحتاج إلى بعض الوقت حتى نتخلص من هذا الوباء.»