نشرت قناة «كورتزجيزاجت» على موقع يوتيوب مقطع فيديو جديدًا يعرض عصر الأتمتة وكيف أصبحت الأشياء الآن مختلفة عما قبل، نتيجة التغييرات التي طرأت عليها، كفقدان الوظائف بعد أتمتة الصناعات المعدلة كالزراعة مثلًا. وعلى الرغم من أن الأتمتة سببت فقدان الكثيرين لوظائفهم، إلا أنها خلقت فرص عمل جديدة كإصلاح الآلات مثلًا، ما أدى إلى حركة إيجابية بالمجمل، فالوظائف الجديدة كانت أفضل من ناحية الأجور وظروف العمل.

من بين الاختلافات الرئيسة بين هذا التحول وبين ما نعيشه حاليًا هو قلة فرص العمل، فعلى الرغم من خلق الإنترنت لصناعة جديدة وتوفير فرص عمل جديدة، إلا أنه ببساطة لم يكن كافيًا لمواكبة النمو السكاني والطلب الناجم عن فقدان الوظائف، فالصناعات والوظائف في عصر المعلومات تحتاج إلى عدد أقل من الناس.

تزداد المشكلة الآن تعقيدًا، فبينما لم يستطع عصر المعلومات توفير فرص عمل جديدة، فإن عصر الأتمتة سيثير المزيد من المشاكل والصعوبات، خصوصًا مع ازدياد النمو السكاني وانخفاض عدد الوظائف الجديدة.

يستكشف مقطع الفيديو الإمكانات السلبية والإيجابية التي يمكن أن يخلقها عصر الأتمتة، فهذه اللحظة في الزمن ستبني المستقبل بطرائق لم يسبق لها مثيل، وعلينا أن نعلم ماذا سيحدث في المستقبل من أجل التكيّف مع العالم الآلي.