أحضر لي شيئًا

الكلب صديق الإنسان المفضل، فكثيرًا ما يذهلنا بقدراته وحركاته وحماسه، ويطيع أوامرنا حينما نطلب منه جر مزلجة أو التقاط صحن طائر، لكن العلماء طوروا صديقًا مفضلًا جديدًا قادرًا على جر طائرة بأكملها.

منذ ما يزيد على الشهر بقليل، شاهدنا قطيع كلاب روبوتية من تطوير بوسطن ديناميكس يجر شاحنة، ومؤخرًا أعلن باحثون من معهد الأبحاث الإيطالي «إستيتيوتو إتاليانو دي تكنولوجيا» عن نسخة جديدة من روبوتها الهيدروليكي رباعي الأرجل «هاي كيو ريل» وهل من وسيلة لاستعراض قدراته أفضل من جر طائرة تزن ثلاثة أطنان؟

روبوت كبير

على الرغم من أن ارتفاع هاي كيو ريل يعادل ارتفاع روبوت سبوت ميني تقريبًا، إلا أنه أثقل منه بثلاث مرات، إذ يبلغ طول الأخير 84 سنتمترًا ويزن 30 كيلوجرام، لكن طول الأول يعادل 90 سنتمترًا ويزن 130 كيلوجرام، إذ زود معهد الأبحاث الإيطالي روبوته بهذه المواصفات ليتمكن من تقديم يد العون خلال سيناريوهات الكوارث كالحرائق.

وفي بريد إلكتروني موجه إلى موقع سي نت، صرح مدير المشروع في مختبر «داينمك لجد سيستمز لاب» التابع للمعهد «لا يستهدف مشروعنا الاستجابة اللحظية للكوارث، لكنه موجه لغايات الدعم بعد حدوثها، فيحمل حساساته إلى أماكن غير آمنة، ويحرك الأجسام وينقلها، ويفتح الأبواب.»

مواد خطيرة

جر الروبوت طائرة ثقيلة الوزن لوحده، لكن هذه القدرة اعتمدت حقًا على مقاومة دوران إطارات الطائرة أكثر من وزنها الإجمالي. ومع ذلك أثبت الروبوت قدرته على إنجاز المهام الشاقة في مشهد يخلب الألباب، وبذلك أصبحت الروبوتات قادرة على جر الشاحنات والطائرات، وعلينا الآن أن نعاملها بلطف أكثر قبل فوات الأوان.