أخبار اليوم
__
6 18. 19
الثورة الصناعية 2.0
روبوت لتفكيك مفاعل نووي بأمان
عالم الفضاء
ناسا تطلب مليارات الدورلات لتمويل برامج إعادة رواد الفضاء الأمريكيين إلى القمر
الذكاء الاصطناعي
شركة أدوبي تطور أداة ذكاء اصطناعي تكتشف الصور المعدلة بالفوتوشوب
عالم الفضاء
روسيا أرسلت سيارة لعبة إلى الفضاء للسخرية من إيلون ماسك
عالم الفضاء
نظرة إلى مقبرة المركبات الفضائية في البحر العميق
الذكاء الاصطناعي
موقع يعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحويل الخربشات إلى مناظر طبيعية خلابة
مجتمع المستقبل
شركة تايسون للغذائيات تدشن خط إنتاج إضافي للبروتينات النباتية
عالم الفضاء
رائد فضاء يتدرب على تقديم أول عرض «دي جيه» في الفضاء
عالم الفضاء
ناسا تستعد لاستكشاف كويكب معدني
عالم الفضاء
قمر أوروبا غني بمياه مالحةً تدعم الحياة
عالم الفضاء
صحافي يقترح استخدام مطلق قذائف كهرومغناطيسي لاستخراج الموارد من القمر
الذكاء الاصطناعي
طائرة دون طيار تتفادى الأشياء التي ترمى عليها

حيرة

يحب المسؤولون التنفيذيون في متجر وولمارت التباهي بروبوتاتهم العاملة في مختلف فروع متجرهم الشهير. لكن الموظفين يبدون أقل رضًا من مسؤولي الشركة من هذه الناحية.

قال الموظفون لصحيفة واشنطن بوست إنهم -وعملائهم- يشعرون عمومًا بعدم الارتياح أثناء تعاملهم مع الروبوتات، فضلًا عن عدم تأكدهم من كيفية التصرف معها. وتكشف قصصهم التي رووها عن أن الاعتماد المتزايد على الأتمتة في مكان العمل -والتي يصر المسؤولون التنفيذيون على أنها ستحرر العمال من مسؤوليات صعبة ليتمكنوا من الاهتمام بمهام أكثر جدوى- قد لا تسير كما يفترض أن تفعل.

توتر

بدأ متجر وولمارت بالاعتماد على الروبوتات في تفريغ البضائع من الشاحنات وإجراء مسح للرفوف للتحقق من أي نقص أو خطأ في تسمية المنتجات، علاوة على تنظيف الأرضيات. لكن الموظفين يضطرون باستمرار إلى تصحيح أخطائها وتوجيهها لأداء عملها بالشكل الصحيح، وهو ما يراه الموظفون وفقًا لموقع «وابو» بمثابة تدريب لبدائلهم.

وقال «إيفان تانر» الموظف في وولمارت لموقع وابو «ازدادت رتابة السوق كثيرًا منذ انضمام هذه الروبوتات إلى عملنا.»

عامل تنظيف متجهم

وفي الوقت ذاته يعتقد العملاء أن هذه الروبوتات التي يبلغ طولها نحو مترين والتي تجوب في أروقة المتجر باحثة عن نقص في البضائع مخيفة قليلًا، إذ إنها تتسلل من وراء العملاء في الأروقة وتفزعهم. وأعرب عملاء آخرون عن رغبتهم في ركل هذه الروبوتات وضربها عند مرورها بجانبهم!

مخاوف

موظفو وولمارت يكرهون زملائهم الروبوتات الجدد

WALMART/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
6 18. 19
مخاوف

موظفو وولمارت يكرهون زملائهم الروبوتات الجدد

WALMART/VICTOR TANGERMANN

حيرة

يحب المسؤولون التنفيذيون في متجر وولمارت التباهي بروبوتاتهم العاملة في مختلف فروع متجرهم الشهير. لكن الموظفين يبدون أقل رضًا من مسؤولي الشركة من هذه الناحية.

قال الموظفون لصحيفة واشنطن بوست إنهم -وعملائهم- يشعرون عمومًا بعدم الارتياح أثناء تعاملهم مع الروبوتات، فضلًا عن عدم تأكدهم من كيفية التصرف معها. وتكشف قصصهم التي رووها عن أن الاعتماد المتزايد على الأتمتة في مكان العمل -والتي يصر المسؤولون التنفيذيون على أنها ستحرر العمال من مسؤوليات صعبة ليتمكنوا من الاهتمام بمهام أكثر جدوى- قد لا تسير كما يفترض أن تفعل.

توتر

بدأ متجر وولمارت بالاعتماد على الروبوتات في تفريغ البضائع من الشاحنات وإجراء مسح للرفوف للتحقق من أي نقص أو خطأ في تسمية المنتجات، علاوة على تنظيف الأرضيات. لكن الموظفين يضطرون باستمرار إلى تصحيح أخطائها وتوجيهها لأداء عملها بالشكل الصحيح، وهو ما يراه الموظفون وفقًا لموقع «وابو» بمثابة تدريب لبدائلهم.

وقال «إيفان تانر» الموظف في وولمارت لموقع وابو «ازدادت رتابة السوق كثيرًا منذ انضمام هذه الروبوتات إلى عملنا.»

عامل تنظيف متجهم

وفي الوقت ذاته يعتقد العملاء أن هذه الروبوتات التي يبلغ طولها نحو مترين والتي تجوب في أروقة المتجر باحثة عن نقص في البضائع مخيفة قليلًا، إذ إنها تتسلل من وراء العملاء في الأروقة وتفزعهم. وأعرب عملاء آخرون عن رغبتهم في ركل هذه الروبوتات وضربها عند مرورها بجانبهم!

التالي__ قانون جديد يفرض على السيارات الكهربائية إصدار الضجيج >>>
<<< باحثون يطورون ذكاءً اصطناعيًا يترجم بكاء الأطفال __السابق
>
المقال التالي