أخبار اليوم
__
7 11. 20
العلوم المتقدمة
ناسا تمول شركة لاستخراج الأكسجين من الصخور القمرية
العلوم المتقدمة
علماء يرصدون «رنينًا» في غلافنا الجوي
عالم الفضاء
ثلاث دول تطلق مركبات نحو المريخ خلال الشهر الجاري
العلوم المتقدمة
فلكيون يتفاجؤون بنجوم تتدفق نحو مركز درب التبانة
طموحات علمية
ملجأ نووي فاخر ببركة سباحة وسينما وحمام بخار
البيئة والطاقة
ناسا ترصد حريقاً متأججاً على كوكب الأرض من الفضاء
عالم الفضاء
بوينج تجري تجربة لإطلاق أقوى صاروخ على الإطلاق لصالح ناسا
العلوم المتقدمة
علماء سيرن يكتشفون نوعًا جديدًا من الجسيمات قد يسهم في فهمنا للقوى الكامنة التي تربطها ببعضها
البيئة والطاقة
بقعة وحيدة في كوكبنا تزداد برودة
البيئة والطاقة
العلماء يؤجرون بطاريات عملاقة لمناطق تعاني من انقطاع الكهرباء
مجتمع المستقبل
مدينة يابانية تحظر استخدام الهواتف أثناء المشي
عالم الفضاء
معادلات جديدة تتوقع العدد الأدنى من الرواد الضروريين لبناء مستعمرة مريخية

انخفاض كفاءة الطاقة

تحتاج المركبات الفضائية لأجهزة تدفئة بسبب برودة الفضاء الخارجي. ولكن وكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) أطفأت حديثًا أجهزة التدفئة في مسبار فوياجر2 -أحد مسباري الوكالة المرسلين لاستكشاف المجال الخارجي للنظام الشمسي- في محاولة للحفاظ على مصدر طاقة المسبار المتناقصة.

كانت العقود الأربعة الماضية منذ إطلاق مسباري فوياجر، كفيلةً بخفض كفاءة بطارية المسبار النووية باضطراد، وفقًا لموقع سبيس دوت كوم، إذ انخفضت طاقة تشغيل المسبار فوياجر2 إلى 60% فقط من الطاقة التي انطلق بها أول مرة. ويُظهر قرار إيقاف تشغيل أجهزة التدفئة لتأمين الطاقة لأجهزة أخرى أسلوب تفكير الوكالة العملي في كيفية الحفاظ على عمل المسبار لأطول فترة ممكنة.

استمرار المهمة

وتعمل 9 أجهزةٍ فقط من أصل 20 جهازًا علميًا في المسبارين، وسيعرض إطفاء التدفئة بقية الأجهزة لدرجة حرارة منخفضة تصل إلى نحو 59 درجة مئوية تحت الصفر، وهي أقل من الدرجة التي اختبرت بها ناسا الأجهزة.

وقالت سوزان دود، مدير مشروع فوياجر، في بيان صحافي، إن «العمر الطويل للمركبة الفضائية يعني أننا نتعامل مع احتمالات لم نكن نتوقع مواجهتها، وسنبقى عاكفين على استكشاف جميع الخيارات الممكنة للحفاظ على أفضل أداء علمي للمسبارين.»

توفير الطاقة

ناسا تحاول الحفاظ على طاقة مسباري فوياجر المتناقصة

NASA/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
7 11. 20
توفير الطاقة

ناسا تحاول الحفاظ على طاقة مسباري فوياجر المتناقصة

NASA/VICTOR TANGERMANN

انخفاض كفاءة الطاقة

تحتاج المركبات الفضائية لأجهزة تدفئة بسبب برودة الفضاء الخارجي. ولكن وكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) أطفأت حديثًا أجهزة التدفئة في مسبار فوياجر2 -أحد مسباري الوكالة المرسلين لاستكشاف المجال الخارجي للنظام الشمسي- في محاولة للحفاظ على مصدر طاقة المسبار المتناقصة.

كانت العقود الأربعة الماضية منذ إطلاق مسباري فوياجر، كفيلةً بخفض كفاءة بطارية المسبار النووية باضطراد، وفقًا لموقع سبيس دوت كوم، إذ انخفضت طاقة تشغيل المسبار فوياجر2 إلى 60% فقط من الطاقة التي انطلق بها أول مرة. ويُظهر قرار إيقاف تشغيل أجهزة التدفئة لتأمين الطاقة لأجهزة أخرى أسلوب تفكير الوكالة العملي في كيفية الحفاظ على عمل المسبار لأطول فترة ممكنة.

استمرار المهمة

وتعمل 9 أجهزةٍ فقط من أصل 20 جهازًا علميًا في المسبارين، وسيعرض إطفاء التدفئة بقية الأجهزة لدرجة حرارة منخفضة تصل إلى نحو 59 درجة مئوية تحت الصفر، وهي أقل من الدرجة التي اختبرت بها ناسا الأجهزة.

وقالت سوزان دود، مدير مشروع فوياجر، في بيان صحافي، إن «العمر الطويل للمركبة الفضائية يعني أننا نتعامل مع احتمالات لم نكن نتوقع مواجهتها، وسنبقى عاكفين على استكشاف جميع الخيارات الممكنة للحفاظ على أفضل أداء علمي للمسبارين.»

التالي__ جهاز رنين مغناطيسي ذكي يمسح كل ذرة على حدة >>>
<<< اندلاع حريق في منشأة لسبيس إكس في فلوريدا __السابق
>
المقال التالي