بداية التنفيذ قريبًا

أكد المدير التنفيذي لشركة فيرجين هايبرلوب ون، روب لويد، أن الشركة تتوقع البدء في تنفيذ المشروع قبل العام 2020. وقال لويد لموقع ذا ناشيونال «نثق أننا سنبدأ تنفيذ المشروع في مكانٍ من العالم في العام 2019 وسنجري اختبارًا مبدئيًا على مستوى الإنتاج في العام 2021.»

ولكن الأسئلة ما زالت مطروحة عن مكان تنفيذ المشروع. ويوجد اهتمام كبير من سلطات النقل في الولايات المتحدة الأمريكية به، وبرزت ولاية كولورادو الأمريكية كأحد الخيارات المرجحة لكنه قد يُنَفَذ في أي مكان آخر في العالم.

ومن المسارات المحتملة ما يربط بين مدينتي مكسيكو وجوادالاخارا في المكسيك، ويوجد أيضًا اهتمام بتنفيذ مشروع هايبرلوب يربط مدن شمال أوروبا، ويحتمل أيضًا بناء مسار له في الإمارات العربية المتحدة.

تذاكر الهايبرلوب

وتحدث لويد أيضًا عن تكلفة السفر باستخدام الهايبرلوب. وقال منتقدو هذه التقنية أن التكلفة العالية لتشييد شبكة الهايبرلوب قد تجعل هذا النوع من النقل متاحًا فقط للأشخاص الأثرياء جدًا.

ولكن لويد رفض هذه الفكرة وقال إنه سيكون «متاحًا للجميع» وستكون أسعاره في متناول الناس. وأضاف أن تكلفة السفر من خلاله ستساوي ثلثي تكلفة السفر باستخدام القطارات فائقة السرعة، وأن تكلفة الرحلة بين مدينتين تبعدان عن بعضهما 50-60 كيلومتر ستكون نحو 5 دولارات أمريكية.

وسيكون الجانب المالي عنصرًا رئيسًا في كل مشاريع الهايبرلوب، ولكن يبدو أن الدعم المالي قوي لشركة فيرجين هايبرلوب ون الناشئة التي انطلقت الشهر الماضي، إذ حصلت فعلًا على 245 مليون دولار لتمويل هذا المشروع، ودعمه أيضًا استثمار كبير من ريتشارد برانسون.