تحتضن دبي أضخم مبنى أنشىء بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، شُيد المبنى كاملًا باستخدام طابعة واحدة ثلاثية الأبعاد، أما مهمة العمال فكانت المساعدة في البناء وإضافة اللمسات الأخيرة.