أنجبت إمرأة برازيلية طفلًا سليمًا بعد عملية زراعة كاملة للرحم، وهي المرة الأولى التي تسفر عن مولود حي.