لم تسجل أي إصابة بالحصبة في المكسيك منذ العام 1995 بفضل اللقاحات، أما في ستينيات القرن الماضي وقبل أن يصبح استخدام اللقاحات شائعًا سجلت نحو 10 آلاف حالة وفاة سنويًا.