خضع رائدا فضاء تؤامان لفحوصات لدراسة آثار الفضاء على الجسم، حيث أمضى أحد التؤامين قرابة العام على من محطة الفضاء الدولية، وفيما يلي ما توصلت إليه الدراسة.