طورت سبيس إكس مركبة "ستار هوبر" للهبوط بها على سطح المريخ، وعلى الرغم من شكلها الكلاسيكي، أثبتت المركبة قدرتها على الإقلاع والهبوط بأمان.