هذه أول جرافة ذاتية القيادة لاستشعار المحيط حولها، صُممت الحساسات في هذه الآلية لتتحمل ظروف الارتجاج والاهتزاز الشديدة.