حول العلماء خلايا ضفدع إلى نماذج حياة "روبوتية" جديدة، وسموها زين بوتس نسبة إلى جنس الضفدع الذي أخذت منه تلك الخلايا.