اكتشفت دراسة جديدة رابطة سببية جديدة بين المورثات والأمراض، وستساعد نتائجها في تطوير أنواع جديدة من الدواء تستهدف مورثات محددة لكل مريض بدلًا من علاج الأمراض العامة.