سيطلق خلال الأعوام الثلاثة المقبلة قمر اصطناعي جديد لتتبع مصار انبعاث غاز الميثان، فهو أحد الغازات التي تسبب الاحترار العالمي بمعدل يزيد بنحو 25 ضعفًا عن ثاني أكسيد الكربون.