ابتكر باحثون كنديون ذراعًا روبوتية "إضافية" قادرة على إنجاز مهام مختلفة بقوة كافية لهدم الجدران الرقيقة.