على الرغم من استحالة استرداد المواد الأصلية التي التهمتها النيران في حريق كاتدرائية نوتردام، إلا أن أرشيفًا رقميًا بالتصوير الليزري بوسعه أن يبين لنا أبعادها الدقيقة.