يسعى علماء جامعة نيويورك أبوظبي إلى تغيير كيفية علاج السرطان، وذلك بواسطة الجسيمات النانوية التي يتم توجيهها نحو موقع الورم مباشرة.