يريد علماء جامعة هارفارد ومعهد فلوريدا التقني حفر تربة القمر والمريخ بحثًا عن الحياة في الماء، فالماء لا يجري على سطح أي منهما، لكن قد توجد تحت سطحيهما مكامن مائية، ومع أنهما باردان جدًا فربما تعيش عليهما أشكال بسيطة من الحياة.