تتيح لك فيوجين إسقاط الأشياء حولك كصور هولوجرامية، ستنقلنا هذه التقنية إلى مرحلة متطورة لمشاركة الصور وستصبح طريقة تفاعلية للتصوير الضوئي.