على الرغم أن معالجة السرطان مناعيًا ما زالت في مهدها، لكنها تعد حاليًا ركيزة جديدة لعلاج السرطان، قد تحل يومًا محل العلاج الإشعاعي والكيميائي.