ثقب الأوزون فوق القارة القطبية الجنوبية يلتئم، لأن البشر توقفوا عن إنتاج المركبات الكيميائية التي تسمى "كلوروفلوروكربونات"، ويثبت ذلك أن البشر يستطيعون التعاون وحل المشكلات التي أصابت الغلاف الجوي والمناخ.