يستطيع الذكاء الاصطناعي الآن معرفة عناوين الأخبار وتقديم نشرته الخاصة دون تحيز، كما بوسع الذكاء الاصطناعي توقع مجريات الأحداث مع الحفاظ على الحياد التام.