أخبار اليوم
__
7 21. 19
العلوم المتقدمة
خبر جيد: الكويكب القريب لن يدمر الأرض هذا العام
الذكاء الاصطناعي
ذكاء اصطناعي يتعرف على الناس من خلال حركات عيونهم
الصحة والطب
ألمانيا تخطط لفرض تلقيح جميع الأطفال ضد الحصبة
مستقبل النقل
مالك إحدى سيارات تسلا يحطم الرقم القياسي ويقودها لمسافة بلغت 900 ألف كيلومتر
مستقبل النقل
نظام حساسات جديد يستخدم تقنية «الليدار» قد يثبت أن إيلون ماسك مخطئ
العلوم المتقدمة
ناسا تكتشف مستعرًا أعظمًا يلفه الغموض
مجتمع المستقبل
للمرة الأولى حكم روبوتي يقدم مباراة بيسبول احترافية
الثورة الصناعية 2.0
روبوت يؤدي تحدي غطاء الزجاجة
عالم الفضاء
الهند تلغي مهمة إلى القمر قبل ساعة من الإطلاق
الثورة الصناعية 2.0
مهندسون يصممون أشياء تتحدى قدرة الإمساك عند الروبوتات
مستقبل النقل
المملكة المتحدة تطلق خطة لتزويد المنازل الحديثة كافة بشواحن للسيارات الكهربائية
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يطور أول لقاح له

الأنفاس الأولى

صمم فريق من العلماء جهازًا جديدًا يشبه الرئة، وتملؤه الحويصلات الهوائية، ويتوسع ويتقلص، ليأخذ الدور البيولوجي للرئة، وذلك بضخ الأكسجين في الدم.

وستساعد الأعضاء المطبوعة بالطباعة الحيوية مستقبلًا الأشخاص الذين يحتاجون لزرع الأعضاء. وفي بحث نُشر في دورية ساينس، صنع الفريق الذي طور تقنية الطباعة الجديدة جهازًا مشابهًا، وزرعوه لدى فئران تعاني من إصابات في الكبد.

تمدد وتقلص

ويظهر مقطع فيديو نُشِر حديثًا على يوتيوب الرئة المطبوعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد تتوسع وتتقلص وتؤكسج الدم أثناء تدفقها عبر الأكياس الهوائية الشفافة المنتفخة.

بنية تحتية بيولوجية

لطالما كانت الطباعة ثلاثية الأبعاد للأوعية الدموية وغيرها من الأنظمة الوعائية تحديًا صعبًا للعلماء، وفضّل بعضهم الاستعانة بمحطة الفضاء الدولية، إذ يقلل انعدام الجاذبية من احتمال أن تنهار البنى الأنبوبية الصغيرة تحت ثقلها مباشرةً عند طباعتها.

وطبع العلماء هذه الرئة الجديدة على الأرض، وقد تساعدنا تقنية الطباعة الحيوية الجديدة في الوصول إلى مستقبل لا يموت فيه الناس منتظرين دورهم في قائمة التبرع بالأعضاء، بل سينتظرون وقتًا بسيطًا لطباعتها فحسب.

رئة حديدية

فيديو يظهر رئة مصنوعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد تتنفس

Rice University
>
<
أخبار اليوم
__
7 21. 19
رئة حديدية

فيديو يظهر رئة مصنوعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد تتنفس

Rice University

الأنفاس الأولى

صمم فريق من العلماء جهازًا جديدًا يشبه الرئة، وتملؤه الحويصلات الهوائية، ويتوسع ويتقلص، ليأخذ الدور البيولوجي للرئة، وذلك بضخ الأكسجين في الدم.

وستساعد الأعضاء المطبوعة بالطباعة الحيوية مستقبلًا الأشخاص الذين يحتاجون لزرع الأعضاء. وفي بحث نُشر في دورية ساينس، صنع الفريق الذي طور تقنية الطباعة الجديدة جهازًا مشابهًا، وزرعوه لدى فئران تعاني من إصابات في الكبد.

تمدد وتقلص

ويظهر مقطع فيديو نُشِر حديثًا على يوتيوب الرئة المطبوعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد تتوسع وتتقلص وتؤكسج الدم أثناء تدفقها عبر الأكياس الهوائية الشفافة المنتفخة.

بنية تحتية بيولوجية

لطالما كانت الطباعة ثلاثية الأبعاد للأوعية الدموية وغيرها من الأنظمة الوعائية تحديًا صعبًا للعلماء، وفضّل بعضهم الاستعانة بمحطة الفضاء الدولية، إذ يقلل انعدام الجاذبية من احتمال أن تنهار البنى الأنبوبية الصغيرة تحت ثقلها مباشرةً عند طباعتها.

وطبع العلماء هذه الرئة الجديدة على الأرض، وقد تساعدنا تقنية الطباعة الحيوية الجديدة في الوصول إلى مستقبل لا يموت فيه الناس منتظرين دورهم في قائمة التبرع بالأعضاء، بل سينتظرون وقتًا بسيطًا لطباعتها فحسب.

التالي__ روبوتات تختبر مذاق الطعام في الصين >>>
<<< دراسة تظهر أن لبعض الناس قدرة غريبة على التنبؤ بالمستقبل __السابق
>
المقال التالي