سيارة تسلا موديل 3 الجامحة

عرضت أول سيارة تسلا موديل 3 للبيع، يوم الأربعاء، 10 أكتوبر/تشرين الأول على موقع كريجزلست. بسعر 150 ألف دولار أمريكي.

واليوم العاملون والموظفون في شركة تسلا للسيارات هم الوحيدون الذين يتسلمون سيارة تسلا موديل 3 قبل أن يبدأ العملاء العاديون بتسلم سياراتهم، ما يشير إلى أن السيارة التي عرضت للبيع تعود لأحد العاملين في المجموعة. ووفقًا لموقع إلكتريك فإن السيارة وإعلان عرضها للبيع يعودان إلى أحد موظفي شركة تسلا مونتيري. إلا أنها أزيلت من القائمة منذ ذلك الحين.

وجاء في التوصيف المرفق بالإعلان ما يلي:

أول سيارة تسلا موديل 3 تعرض للبيع. مستخدمة بشكل طفيف لنحو 1.6 كيلومترات فقط. وهذه فرصة لامتلاك إحدى السيارات المنتظرة بشكل كبير. يمكنك تجاوز خط الانتظار البالغ 400 ألف شخص، وشراء سيارة المستقبل الآن!  السيارة كاملة التجهيز، مع بطارية 310 ميل لونج رينج وسقف زجاجي بانورامي وتصميم داخلي عالي الجودة ونظام صوتي وعجلات إيرو. أداء السيارة رائع خلال سيرها لمسافة 1.6 كم، لكن ظروفًا قاهرة تجبرني على التخلي على هذه السيارة. تفاصيل المنتج ممتازة لنموذج من الإنتاج المبكر. هذه السيارة تطابق كل ما قيل عنها، وأنا أخطط لامتلاك واحدة أخرى في المستقبل.

إقبال كبير

150 ألف دولار أمريكي ثمن باهظ للسيارة، ويبلغ أربعة اضعاف السعر الأساسي لسيارات تسلا موديل 3. ما يعني أن بطء إنتاج السيارات يمكن أن يدفع الذين يملكون ما يكفي من المال إلى شراء السيارة بأي وسيلة أخرى، وخصوصًا عشاق تسلا الذين يريدون شراء منتجاتها قبل طرحها للبيع.

ويبدو أن تسلا تتوقع هذا الأمر، لهذا وضعت بعض الخطوط التي تمنع الموظفين من بيع سياراتها لتحقيق الربح.

«نظرًا لأن الموظفين يحظون بأولوية خاصة، يجب تسجيل جميع سياراتك أو سيارات عائلتك من موديل3، ولا يجوز إعادة بيعها بأكثر من السعر الأصلي.»

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك في يوليو/تموز إن الشركة ستنتج 20 ألف سيارة شهريًا بحلول شهر ديسمبر/ كانون أول المقبل. وكان من المتوقع أن يصل العدد إلى 1500 في سبتمبر/ أيلول، إلا أنها تمكنت من تسليم 260 سيارة فقط. ومن غير الواضح إن كانت الشركة تظن أن 20 ألف سيارة رقم ما زال قابل للتنفيذ على أرض الواقع.