أعلنت الحكومة الأمريكية أنها ستدفع نحو ملياري دولار لشركة فايزر للحصول على 100 مليون جرعة إضافية من لقاح كوفيد-19، وفقًا لوكالة رويترز.

وذكرت فايزر أنها ستسلّم 70 مليون جرعة بحلول 30 يونيو/حزيران 2021 و30 مليون جرعة بحلول 31 يوليو/تموز 2021. ويبلغ إجمالي الجرعات التي تعاقدت عليها الحكومة الأمريكية مع فايزر 200 مليون جرعة.

وما زالت الولايات المتحدة الأمريكية تشهد أرقامًا قياسية في الإصابات الجديدة بكوفيد-19 بالإضافة إلى آلاف الوفيات يوميًا.

وبدأت حملات التلقيح في وقتٍ سابق من الشهر الجاري، وسيبلغ عدد أفراد الأطقم الطبية الذين حصلوا على اللقاح أكثر من نصف مليون شخص بحلول يوم الاثنين المقبل، وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

وقال ألكس عازر، وزير الصحة الأمريكي، في بيانٍ صحافي أن الصفقة الجديدة تمنح الأمريكيين مزيدًا من الشعور بالاطمئنان والثقة في حصول أي مواطن أمريكي على اللقاح بحلول يونيو/حزيران 2021 إن رغب في ذلك.

وتأتي هذه الأنباء بعد عدة أيام من اعتماد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لقاح موديرنا للاستخدام الطارئ. وتعاقدت الحكومة الأمريكية أيضًا مع شركة موديرنا للحصول على 100 مليون جرعة من لقاحها، بالإضافة إلى إمكانية الحصول على 400 مليون جرعة إضافية. وستورد موديرنا 20 مليون جرعة للحكومة الأمريكية قبل نهاية العام 2020.