أخبار اليوم
__
11 29. 20
العلوم المتقدمة
للمرة الأولى: العلماء يكتشفون تفاصيل الاندماج النووي في نواة الشمس
العلوم المتقدمة
علماء يبتكرون أداة إلكترونية لا تحتاج إلى بطاريات بالاعتماد على ظاهرة النفق الكمومي
عالم الفضاء
ناسا تبدأ رسميًّا تجميع نظام الإقلاع الفضائيّ في فلوريدا
العلوم المتقدمة
بيانات ناسا تكشف عن فيضانات عارمة اجتاحت المريخ قديمًا
البيئة والطاقة
علماء ينشئون مصانع حية تنتج الهيدروجين
البيئة والطاقة
الأمم المتحدة: على الرغم من الجائحة غازات الاحتباس الحراري وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق
عالم الفضاء
سبيس إكس تختبر محركات «ستارشيب» قبل تحليقها لارتفاع شاهق
العلوم المتقدمة
علماء فلك يجهلون من أين يأتي نصف الضوء المنبعث من الكون
البيئة والطاقة
علماء: الهندسة الجيولوجية لا تستطيع إنقاذنا من تغير المناخ
مستقبل النقل
تويوتا تحصل على براءة اختراع لمركبة ذاتية القيادة تعيد شحن سيارتك
العلوم المتقدمة
علماء يصنعون ألماسًا في درجة حرارة الغرفة
البيئة والطاقة
علماء يعتزمون تعديل الشعاب المرجانية وراثيًا لمقاومة تغير المناخ

تيك توك

تشكل المادة المظلمة الجزء الأكبر من كتلة الكون  ويستخدم العلماء أدق الساعات الذرية للعثور عليها.

الهدف الرئيس من استخدام ساعة ذرية بصرية فائقة الدقة هو رصد التذبذبات المنبعثة عندما يتفاعل جسيم مادة مظلمة مع مادة مرئية. ووفقًا لموقع فيز.أورج، فإن الساعة دقيقة جدًا إلى درجة أن احتمال حدوث خطأ قدره ثانية واحدة قد يتطلب مرور 20 مليار عام لوقوعه. ولم يبدأ العلماء هذه التجربة بعد، لكن بحثًا جديدًا سيجريها للعثور على المادة المظلمة على نطاق ضيق.

وتقرأ الساعات البصرية الوقت بقياس التغيرات الطفيفة في التردد عندما تكتسب الذرات إلكترونات أو تخسرها، لكنها ستقيس في هذه التجربة تفاعل الجسيمات مع المادة المظلمة.

التقريب

أجريت محاولات سابقًا لرصد تفاعلات المادة المظلمة بساعات ذرية، فدرست تفاعلات جسيمات المادة المظلمة بحجم ذرة الفضة، ومع أنها أحجام بالغة الضآلة، فإن بحثًا جديدًا سيدرس التفاعلات على نطاق أصغر بمليار مرة وصولًا إلى كتلة الإلكترون.

قُبل البحث للنشر في مجلة فزكال رفيو لترز، وصرح مؤلفه الرئيس جَن يي من جامعة كولورادو والمعهد الوطني للمعايير والتقنية «يمثل هذا العمل النتائج الأولى لاستخدام ساعات ذرية بصرية لحصر البصمة التذبذبية للمادة المظلمة.»

أطلق النار

إن تذبذبت التفاعلات بين المادة المظلمة والمادة المرئية ضمن قيود مقبولة، فمن المحتمل عندها أن تعثر التجربة على المادة المظلمة.

وإن لم تنجح في ذلك، يقترح موقع فيز.أورج أن يعيد العلماء كتابة نماذجهم لتضم تفاعلات أضعف مما شهدناه مسبقًا، وسيعود البحث حينئذ إلى نقطة الصفر.

البحث ما زال مستمرًا

ساعات ذرية فائقة الدقة قد ترصد تذبذبات المادة المظلمة

PIXY/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
11 29. 20
البحث ما زال مستمرًا

ساعات ذرية فائقة الدقة قد ترصد تذبذبات المادة المظلمة

PIXY/VICTOR TANGERMANN

تيك توك

تشكل المادة المظلمة الجزء الأكبر من كتلة الكون  ويستخدم العلماء أدق الساعات الذرية للعثور عليها.

الهدف الرئيس من استخدام ساعة ذرية بصرية فائقة الدقة هو رصد التذبذبات المنبعثة عندما يتفاعل جسيم مادة مظلمة مع مادة مرئية. ووفقًا لموقع فيز.أورج، فإن الساعة دقيقة جدًا إلى درجة أن احتمال حدوث خطأ قدره ثانية واحدة قد يتطلب مرور 20 مليار عام لوقوعه. ولم يبدأ العلماء هذه التجربة بعد، لكن بحثًا جديدًا سيجريها للعثور على المادة المظلمة على نطاق ضيق.

وتقرأ الساعات البصرية الوقت بقياس التغيرات الطفيفة في التردد عندما تكتسب الذرات إلكترونات أو تخسرها، لكنها ستقيس في هذه التجربة تفاعل الجسيمات مع المادة المظلمة.

التقريب

أجريت محاولات سابقًا لرصد تفاعلات المادة المظلمة بساعات ذرية، فدرست تفاعلات جسيمات المادة المظلمة بحجم ذرة الفضة، ومع أنها أحجام بالغة الضآلة، فإن بحثًا جديدًا سيدرس التفاعلات على نطاق أصغر بمليار مرة وصولًا إلى كتلة الإلكترون.

قُبل البحث للنشر في مجلة فزكال رفيو لترز، وصرح مؤلفه الرئيس جَن يي من جامعة كولورادو والمعهد الوطني للمعايير والتقنية «يمثل هذا العمل النتائج الأولى لاستخدام ساعات ذرية بصرية لحصر البصمة التذبذبية للمادة المظلمة.»

أطلق النار

إن تذبذبت التفاعلات بين المادة المظلمة والمادة المرئية ضمن قيود مقبولة، فمن المحتمل عندها أن تعثر التجربة على المادة المظلمة.

وإن لم تنجح في ذلك، يقترح موقع فيز.أورج أن يعيد العلماء كتابة نماذجهم لتضم تفاعلات أضعف مما شهدناه مسبقًا، وسيعود البحث حينئذ إلى نقطة الصفر.

التالي__ إدارة إطفاء لوس أنجلوس توظف روبوتًا لمكافحة الحرائق >>>
<<< علماء يكتشفون تشابهًا مدهشًا بين الشبكات العصبية والدماغ البشري __السابق
>
المقال التالي