تحقق الشرطة الأمريكية في مدينة تمبي في ولاية أريزونا –وفقًا لتقرير أخباري بثته قناة إي بي سي 15- في حادث تصادم مميت تسببت به سيارة ذاتية القيادة تابعة لشركة أوبر. وتحدث التقرير عن أن السيارة اصطدمت صباح يوم الاثنين بامرأة أثناء عبورها الشارع من مكان غير مخصص لعبور المشاة، لتلقى المرأة حتفها لاحقًا متأثرة بجراحها في مشفى محلي.

أكد المتحدث باسم الشركة لقناة إي بي سي علم شركته بالحادث وأكد تعاونها مع الشرطة في التحقيق في أسباب الحادث، وأصدرت أوبر بيانًا حصل موقع تك كرانش على نسخة منه «نتعاطف مع عائلة الضحية ونؤكد تعاوننا الكامل مع السلطات المحلية في تحقيقهم في هذا الحادث.»

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن شركة أوبر أوقفت اختبار السيارات ذاتية القيادة في كل من تمبي وبيتسبرغ وسان فرانسيسكو  وتورونتو، وعلى الرغم من أن هذا الحادث ليس أول حادث تتسبب به سيارة ذاتية القيادة، إلا أنه أول حادث تقتل فيه سيارة ذاتية القيادة أحد المشاة.

قد يؤدي حصول حوادث مشابهة أخرى إلى تناقص ثقة الناس بالسيارات ذاتية القيادة التي تحاول نيلها بصعوبة، وستؤدي أيضًا إلى إبطاء تبنيها على نطاق واسع. بالإضافة إلى أن هذه الحوادث ستؤثر على رأي الخبراء، إذ يعتقد الكثيرون أن السيارات ذاتية القيادة ستنقذ أرواح البشر من خلال التخلص من مسبب 94% من حوادث السير؛ أي الخطأ البشري.