أخبار اليوم
__
11 13. 19
عالم الفضاء
بالفيديو: استرجاع قطعة من صاروخ أطلقته سبيس إكس
العلوم المتقدمة
علماء يبتكرون قطعة معدنية لا تغرق في الماء
عالم الفضاء
هذه خطة «بوينج» لإرسال رواد فضاء إلى القمر
مستقبل النقل
جاغوار تصمم مقصورة مليئة بالشاشات التفاعلية لسياراتها المستقبلية
عالم الفضاء
عالم يسعى إلى تهجين البشر للنجاة على سطح المريخ
مستقبل النقل
إيلون ماسك يحدد موعد إطلاق مركبة تسلا الجديدة «سايبرتراك»
العلوم المتقدمة
صور تجعل الجزيئات تبدو مثل اللوحات السريالية
طموحات علمية
الصين تكشف عن خطة لإرسال رواد فضاء إلى المريخ
مجتمع المستقبل
أسطورة هوليوود الراحل جيمس دين يلعب دورا في فيلم جديد
العلوم المتقدمة
ناسا تدرس إرسال مسبار ليدور حول بلوتو ويكشف أسراره
عالم الفضاء
مظلة مركبة «ستارلاينر» الفضائية تخفق في أول انطلاقة
عالم الفضاء
إيلون ماسك: موانئ «ستارشيب» الفضائية ستقام بعيدًا عن الساحل لتقليل الضوضاء

سايبورغ حديث

تمتلك وينتر مراز عظمة رضفة مغايرة للتي ولدت بها، فهي قطعة أنتجها الأطباء باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد عقب حادث مروري أليم. وتمثل الأجهزة المصممة لعلاج الحالات الطبية النوع الأشيع لتقنية السايبورغ. لكن بشرًا كثيرين ومنهم مراز أخذوا على عاتقهم تسخير هذه التقنية لتحسين أجسامهم طوعًا وأحيانًا لأسباب جمالية أكثر منها عملية.

نشرت ذا ناين مؤخرًا مقابلات مع مراز وآخرين بشأن قرارهم إدخال قطع تقنية في أجسامهم. وتعود أكثر هذه القطع التقنية بالنفع، فمثلًا، تفتح رقاقة التردد الراديوي للتعريف المزروعة في يد مراز اليسرى الباب الأمامي. وحين سألت بي بي سي مراز عن دافعها في إضافة أضواء إل إي دي تفعلها المغناطيسات إلى مجموعة الزرعات في جسمها أقرت بأنها جذابة الشكل. وقالت لذا آوتلت «لم أستطع مقاومة هذه الأضواء المتلألئة، فأنا أحب الأشياء المضيئة.»

تعديلات جسمانية 2.0

بدأ كثيرون بتعديل أجسامهم لأسباب جمالية. وليس غريبًا أن تتطور هذه التعديلات لتتضمن التقنية الحديثة. ووفقًا لمراز، سيشهد المستقبل تزايد الزرعات المفيدة وغيرها قريبًا.

قالت مراز لبي بي سي «لا أرى أن الزرعات أمر حتمي، لكنها أصبحت أفضل وأكثر روعة وتستمر لفترة أطول وتؤدي وظائف أكثر،» وأضافت «ستكون خيارًا إضافيًا متاحًا.»

الجانب المشرق

الزرعات التقنية في البشر تنتشر لأسباب جمالية وعملية

GEORGE P. MACKLIN/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
11 13. 19
الجانب المشرق

الزرعات التقنية في البشر تنتشر لأسباب جمالية وعملية

GEORGE P. MACKLIN/VICTOR TANGERMANN

سايبورغ حديث

تمتلك وينتر مراز عظمة رضفة مغايرة للتي ولدت بها، فهي قطعة أنتجها الأطباء باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد عقب حادث مروري أليم. وتمثل الأجهزة المصممة لعلاج الحالات الطبية النوع الأشيع لتقنية السايبورغ. لكن بشرًا كثيرين ومنهم مراز أخذوا على عاتقهم تسخير هذه التقنية لتحسين أجسامهم طوعًا وأحيانًا لأسباب جمالية أكثر منها عملية.

نشرت ذا ناين مؤخرًا مقابلات مع مراز وآخرين بشأن قرارهم إدخال قطع تقنية في أجسامهم. وتعود أكثر هذه القطع التقنية بالنفع، فمثلًا، تفتح رقاقة التردد الراديوي للتعريف المزروعة في يد مراز اليسرى الباب الأمامي. وحين سألت بي بي سي مراز عن دافعها في إضافة أضواء إل إي دي تفعلها المغناطيسات إلى مجموعة الزرعات في جسمها أقرت بأنها جذابة الشكل. وقالت لذا آوتلت «لم أستطع مقاومة هذه الأضواء المتلألئة، فأنا أحب الأشياء المضيئة.»

تعديلات جسمانية 2.0

بدأ كثيرون بتعديل أجسامهم لأسباب جمالية. وليس غريبًا أن تتطور هذه التعديلات لتتضمن التقنية الحديثة. ووفقًا لمراز، سيشهد المستقبل تزايد الزرعات المفيدة وغيرها قريبًا.

قالت مراز لبي بي سي «لا أرى أن الزرعات أمر حتمي، لكنها أصبحت أفضل وأكثر روعة وتستمر لفترة أطول وتؤدي وظائف أكثر،» وأضافت «ستكون خيارًا إضافيًا متاحًا.»

التالي__ مدير وكالة ناسا يخطط لإنهاء الخلاف مع ماسك >>>
<<< ثوران بركان في مشهد رائع التقط من الفضاء __السابق
>
المقال التالي