أخبار اليوم
__
6 3. 20
الذكاء الاصطناعي
«إم إس إن» تسرح صحافييها وتستخدم الذكاء الاصطناعي بدلًا منهم
عالم الفضاء
طريقة التحكم بمركبة «كرو دراجون» تشبه ممارسة الألعاب الإلكترونية
العلوم المتقدمة
علماء يفحصون مياه الصرف الصحي لتتبع انتشار فيروس كورونا المستجد
عالم الفضاء
بالفيديو: رائدا الفضاء يقدمان جولة سريعة في كبسولة سبيس إكس الجديدة وهما في المدار
مجتمع المستقبل
خبير تقني: الخصوصية وهم فلنتتبع الاحتكاكات بين البشر جيدًا
العلوم المتقدمة
علماء يطورون تلسكوبًا يظهر الأحداث الكونية كأنها تحدث الآن
مستقبل النقل
إيلون ماسك يستعد لنهاية العالم بسيارات مضادة للرصاص!
الثورة الصناعية 4.0
ما ألطف هذا الداسر الأيوني الصغير!
العلوم المتقدمة
الزائر البينجمي «أومواموا» قد يكون من أندر الأجرام في الكون
عالم الفضاء
الصين تخطط لبناء محطة الفضاء «هيفنلي بالاس»
العلوم المتقدمة
بالفيديو: ناسا تظهر كيف تعصف الرياح الشمسية بكوكب المريخ وتعرّيه من غلافه الجوي
عالم الفضاء
ناسا تلاحق تمساحًا في موقع انطلاق مركبات الفضاء

سايبورغ حديث

تمتلك وينتر مراز عظمة رضفة مغايرة للتي ولدت بها، فهي قطعة أنتجها الأطباء باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد عقب حادث مروري أليم. وتمثل الأجهزة المصممة لعلاج الحالات الطبية النوع الأشيع لتقنية السايبورغ. لكن بشرًا كثيرين ومنهم مراز أخذوا على عاتقهم تسخير هذه التقنية لتحسين أجسامهم طوعًا وأحيانًا لأسباب جمالية أكثر منها عملية.

نشرت ذا ناين مؤخرًا مقابلات مع مراز وآخرين بشأن قرارهم إدخال قطع تقنية في أجسامهم. وتعود أكثر هذه القطع التقنية بالنفع، فمثلًا، تفتح رقاقة التردد الراديوي للتعريف المزروعة في يد مراز اليسرى الباب الأمامي. وحين سألت بي بي سي مراز عن دافعها في إضافة أضواء إل إي دي تفعلها المغناطيسات إلى مجموعة الزرعات في جسمها أقرت بأنها جذابة الشكل. وقالت لذا آوتلت «لم أستطع مقاومة هذه الأضواء المتلألئة، فأنا أحب الأشياء المضيئة.»

تعديلات جسمانية 2.0

بدأ كثيرون بتعديل أجسامهم لأسباب جمالية. وليس غريبًا أن تتطور هذه التعديلات لتتضمن التقنية الحديثة. ووفقًا لمراز، سيشهد المستقبل تزايد الزرعات المفيدة وغيرها قريبًا.

قالت مراز لبي بي سي «لا أرى أن الزرعات أمر حتمي، لكنها أصبحت أفضل وأكثر روعة وتستمر لفترة أطول وتؤدي وظائف أكثر،» وأضافت «ستكون خيارًا إضافيًا متاحًا.»

الجانب المشرق

الزرعات التقنية في البشر تنتشر لأسباب جمالية وعملية

GEORGE P. MACKLIN/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
6 3. 20
الجانب المشرق

الزرعات التقنية في البشر تنتشر لأسباب جمالية وعملية

GEORGE P. MACKLIN/VICTOR TANGERMANN

سايبورغ حديث

تمتلك وينتر مراز عظمة رضفة مغايرة للتي ولدت بها، فهي قطعة أنتجها الأطباء باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد عقب حادث مروري أليم. وتمثل الأجهزة المصممة لعلاج الحالات الطبية النوع الأشيع لتقنية السايبورغ. لكن بشرًا كثيرين ومنهم مراز أخذوا على عاتقهم تسخير هذه التقنية لتحسين أجسامهم طوعًا وأحيانًا لأسباب جمالية أكثر منها عملية.

نشرت ذا ناين مؤخرًا مقابلات مع مراز وآخرين بشأن قرارهم إدخال قطع تقنية في أجسامهم. وتعود أكثر هذه القطع التقنية بالنفع، فمثلًا، تفتح رقاقة التردد الراديوي للتعريف المزروعة في يد مراز اليسرى الباب الأمامي. وحين سألت بي بي سي مراز عن دافعها في إضافة أضواء إل إي دي تفعلها المغناطيسات إلى مجموعة الزرعات في جسمها أقرت بأنها جذابة الشكل. وقالت لذا آوتلت «لم أستطع مقاومة هذه الأضواء المتلألئة، فأنا أحب الأشياء المضيئة.»

تعديلات جسمانية 2.0

بدأ كثيرون بتعديل أجسامهم لأسباب جمالية. وليس غريبًا أن تتطور هذه التعديلات لتتضمن التقنية الحديثة. ووفقًا لمراز، سيشهد المستقبل تزايد الزرعات المفيدة وغيرها قريبًا.

قالت مراز لبي بي سي «لا أرى أن الزرعات أمر حتمي، لكنها أصبحت أفضل وأكثر روعة وتستمر لفترة أطول وتؤدي وظائف أكثر،» وأضافت «ستكون خيارًا إضافيًا متاحًا.»

التالي__ مدير وكالة ناسا يخطط لإنهاء الخلاف مع ماسك >>>
<<< ثوران بركان في مشهد رائع التقط من الفضاء __السابق
>
المقال التالي