لفترة من الزمن، كانت تويوتا تستكشف التطبيقات الروبوتية حتى قبل أن يعين جيل برات مديراً تنفيذياً لمعهد بحوث تويوتا في العام الماضي. ستمول شركة تويوتا المعهد بمليار دولار لمدة خمس سنوات، وتريد الشركة أيضاً تطبيق نظام الإنتاج الخاص بها لجعل الروبوتات والذكاء الاصطناعي متوفرة بأسعار معقولة.
تتماشى هذه الخطوة مع توجه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي نحو "الثورة الروبوتية" في اليابان، والتي تهدف إلى زيادة مبيعات صناعة الروبوتات إلى أكثر من أربعة أضعاف قيمتها الحالية لتصل إلى 2.4 تريليون ين (23 مليار دولار) بحلول عام 2020.

لمعرفة المزيد عن منتجات معهد بحوث تويوتا يمكنكم مشاهدة هذا الفيديو:

طورت تويوتا من قبل كراسي متحركة مزودة بمحركات وأجهزة مساعدة تهدف إلى مساعدة المرضى الذين يعانون من إعاقات بصرية أو طريحي الفراش.

كذلك معهد بحوث تويوتا هو أحد المشترين المحتملين لبوسطن ديناميكس (Boston Dynamics) بعد عرضها للبيع من قبل شركة ألفابت (Alphabet Inc) - الشركة الأم لجوجل. تتقدم شركة تويوتا الآن على شركة ألفابت بعد أن قررت الأخيرة أنها على الأرجح لن تصنع منتجاً مربحاً في غضون السنوات القليلة المقبلة.