كشفت شركة شرق اليابان لسكك الحديد عن مجموعة روبوتات تعقيم ذاتية الحركة لمجموعة صحافيين في محطة عالية التقنية في مدينة طوكيو. والروبوتات مصممة لتنظيف أسطح المحطة من الفيروسات الخطيرة، وتعتزم الشركة طرحها في مارس/آذار عام 2025.

عروض عالية التقنية

يرش روبوت التنظيف الذي طورته شركة نيبون سيجنال وسايبرداين المعقم على الأسطح المختلفة، أما روبوت كلينابو 02 المزود بقدرات الذكاء الاصطناعي، فيستخدم كاميرات وحساسات لتفادي العقبات. وقدم روبوت آخر القهوة في قاعة مؤتمرات المحطة. وتختبر الشركة أيضًا روبوتات لحمل الحقائب وتقديم الطعام والمشروبات ومركبات لنقل زائري المحطة، لكن لم يكشف عنها في العرض. صرحت الشركة عن دراسة استخدام الروبوتات في تنظيف قلب القطارات مستقبلًا، وفقًا لتقرير كيودو الإخباري.

Kyodo News

روبوتات محطة تاكاناوا

تعرف المحطة تاكاناوا التي استضافت المعرض بكونها وجهةً للتقنية المتطورة في طوكيو، ودشنت في مارس/آذار على خط يامانوتي بين محطتي تاماتشي وشيناغاوا، لتكون المحطة رقم ثلاثين. وهي الأولى التي تضاف على هذا الخط منذ العام 1971 بعد بناء محطة نيشي-نيبوري. تمثل هذه الروبوتات جزءًا من مشروع تجريبي لتقنية جديدة، فالمحطة تتفاخر بروبوتات الذكاء الاصطناعي التي تكشف عن المواد المريبة المتروكة في المحطة وتساعد الروبوتات الأخرى في توفير معلومات الرحلات للمسافرين.

وتوفر الروبوتات تطورات إضافية مثل خاصية استخدام الأشعة فوق البنفسجية في تعقيم السطوح لمكافحة فيروس كورونا. يذكر أن شركة سكك الحديد كشفت مؤخرًا عن قطار إن 700 إس الطلقة على خط طوكيو-أوساكا.