كون مُحتشد

رصد فريق من علماء ناسا ثلاثة ثقوب سوداء في مرحلة اندماجها، وتبعد عنا مليار سنة ضوئية. وقال شوبيتا ساتيبال الباحث في جامعة جورج ميسن «من النادر جدًا أن نرصد ثقبين أسودين معًا، فما بالك بثلاثة، لكن هذه الأنظمة ليست إلا نتيجة طبيعية لاندماج المجرات، وهي برأينا الكيفية التي تنمو فيها المجرات وتتطور.»

نادر جدًا

حقق فريق شوبيتا هذا الاكتشاف النادر باستخدام مرصد تشاندرا للأشعة السينية بالإضافة إلى مستكشف الأشعة تحت الحمراء عريض المجال، وكلاهما تابعان لوكالة ناسا، واستعانوا كذلك بالتلسكوب الثنائي الكبير في أريزونا.

وواجه العلماء صعوبات بالغة في رصد الثقوب السوداء، إذ تخللت رؤيتهم سحب ضخمة من الغازات والغبار. لكنهم جمعوا بيانات التلسكوبين الفضائيين مع تلسكوب أريزونا الأرضي، ونجحوا في تحقيق الاكتشاف.

ثروة مجرّية

نشر الفريق نتائجه في آخر إصدار من مجلة «ذا آستروفزكال» وتضم البيانات البصرية/الضوئية التي جمعتها التلسكوبات الثلاثة.

وقالت كرستينا مانزانو من جامعة كاليفورنيا؛ وهي من فريق البحث «يتضمن الطيف الضوئي ثروة من المعلومات عن المجرات، ويستخدم للتعرف على الثقوب السوداء الضخمة وتأثيرها على مجراتها.»