داو دخلت التاريخ

إن شريحة كبيرة من هذا الكوكب ما زالت تكافح لفهم المفاهيم المختلفة التي تدور حول صناعة العملات المشفرة (cryptocurrency) الناشئة، وأولئك الذين يستوعبون هذه المفاهيم يتجهون نحو شراء مثل هذه العملات بنهمٍ كبير.

وعلى سبيل المثال فقد أطلقت مؤخراً منظمة الحكم الذاتي اللامركزي (Decentralized Autonomous Organization)، والمعروفة اختصاراً باسم داو (DAO)، اكتتاباً رقمياً (crowdsale) - وهو اكتتاب تطرح فيه العملة الرقمية للجمهور - لرموز DAO، و الذي جمع أكثر من مئة مليون دولار في غضون أسابيع قليلة، مما يجعله أكبر مشروع تمويل جماعي في التاريخ.

كيف  تعمل داو؟

داو - المنصة التي طورتها الشركة الألمانية سلوك آي تي (Slock.it). إن مهمة المشروع الرئيسية هي أن "تشق طريقاً جديداً لتنظيم الأعمال التجارية من أجل تحسين وضع أعضائها، والشركة قائمة في كل مكان في نفس الوقت والتي تعمل فقط تحت الإرادة الحديدية الثابتة للقانون [الرياضي] الذي لا يمكن وقفه".

يعمل النظام على منصة إثيريوم (Ethereum)، والتي تعمل بدورها على قواعد بلوك تشين (blockchain) وهي قاعدة بيانات تحتوي انتقالات أو تحركات العملة الرقمية، مما يؤدي في الأساس إلى نظام يسمح بتجارة سريعة ومباشرة، ويسجل جميع المعاملات ليراها الجميع بشفافية مطلقة. يمكن للناس إجراء المعاملات دون أي وسيط، وسيسمح النظام بالعديد من الإمكانيات التي لا تقتصر على التجارة.

تستخدم إثيريوم إثير (Ether) "وقود التشفير" الذي يدعم عملية تكوين عملة داو داخل النظام، والتي يمكن للجمهور شراؤها وتبادلها برموز داو – العملة الرقمية.

الأمان مضمون، نظراً إلى أن النظام تتم مراقبته باستمرار من قبل شبكة كاملة من الناس الذين لديهم حصة في النظام، مما يجعل الفساد أمراً مستحيلاً، ووفقاً لموقعهم على الانترنت: "إثيريوم هي عبارة عن منصة لا مركزية تدير العقود الذكية مثل: التطبيقات التي تعمل بالضبط كما هو مخططٌ لها دون أي إمكانية للتوقف، أو الرقابة، أو الغش أو تدخل طرف ثالث".

والجدير بالذكر أن هذا يعني أن  داو لا تحتاج إلى رئيس تنفيذي وموظفين أو مكاتب، حيث إنها تتم مراقبتها وتشغيلها من قبل المساهمين من مجتمع مالكي الرموز أو العملات، وذلك باستخدام نظام حكم ذاتي يمكن الوصول إليه بسهولة من قبل أي شخص لديه كمبيوتر واتصال بالانترنت.
في الأساس، هي شركة مشفرة بنظام اتخاذ قرار آلي، ما يلغي الحاجة للمكاتب، ويقضي عملياً على الفساد والخطأ البشري.

جمع الاكتتاب الرقمي لداو أكثر من 100 مليون دولار في غضون أسابيع.

بيع رموز داو بدأ في 28 أبريل الماضي وسيستمر حتى 28 مايو، ومن المقرر أن يزداد سعر البيع بمعدل ثابت.