صنع فريق بحثي سويسري كمامة جراحية شفافة، ليرتديه العمال في المجالات الأساسية فيَظهر وجههم. ما يسمح لضعاف السمع من الاستفادة من التعابير الوجهيّة.

ويعد مصنعو الكمامة الجراحية «هيلو ماسكس» بتوفير التنفس والحماية باستخدامها، وعدم تكاثف بخار الماء كالأقنعة البلاستيكية الأخرى.

وصُنعت الكمامات من غلاف من البوليمر، وتتجاوز المسافة بين ألياف القناع نحو 100 نانومتر، ما يسمح لمرتديه بالتنفس دون عبور الجراثيم والفيروسات.

وليست الفكرة وليدة الجائحة الحالية، بسبب شيوع ارتداء الكمامة في الأماكن العامة، وعمل الباحثون في مدرسة لوزان الاتحادية للفنون التطبيقية والمختبرات الفيدرالية السويسرية لعلوم وتقنية المواد منذ سنوات خلال أزمة فيروس إيبولا في غرب إفريقيا.

ويقول كلاوس شونينبيرجر، رئيس مركز إيسنتشال تيك في مدرسة لوزان «كان جميلًا رؤية الممرضات وهن يرتدين العدة الوقائية مع صورةٍ شخصية على الصدر ليستطيع المرضى رؤية وجوههن.»

وأسس الباحثون شركةً لتصنيع الكمامات وبيعها في الأسواق، وإطلاق المنتج بشكلٍ رسمي في أوائل العامي 2021.