أخبار اليوم
__
10 16. 19
الثورة الصناعية 2.0
إطلاق أول هاتف نقال مصنوع بالكامل في إفريقيا
مجتمع المستقبل
رواد فضاء يستزرعون لحمًا في الفضاء لأول مرة
العلوم المتقدمة
مجرتنا النَّهِمة لا تتوقف عن سرقة المجرات الصُّغرى
الثورة الصناعية 2.0
طابعة ثلاثية الأبعاد تطبع قاربًا كاملًا
العلوم المتقدمة
ثوران بركان في مشهد رائع التقط من الفضاء
العلوم الصحية المتقدمة
الزرعات التقنية في البشر تنتشر لأسباب جمالية وعملية
عالم الفضاء
مدير وكالة ناسا يخطط لإنهاء الخلاف مع ماسك
عالم الفضاء
عالم الفيزياء الفلكية الحاصل على جائزة نوبل يرى أن البشرية لن تستعمر كواكب خارجية يومًا
العلوم المتقدمة
أحد علماء ناسا يستبعد وجود حياة على الكواكب التي تدور حول الثقوب السوداء
العلوم المتقدمة
العلماء يكتشفون 20 قمرًا جديدًا حول كوكب زحل
مستقبل النقل
وكالة حكومية أمريكية تدرس فتح تحقيقًا بشأن بطاريات معيبة من تسلا
العلوم المتقدمة
علماء يستولدون ثيران دون قرون بالتعديل الجيني

وافقت لجنة الاتصالات الفدرالية الأمريكية بالإجماع على ترددات موجات التيراهرتز، والتي تتراوح بين 95 جيجاهرتز و3 تيراهيرتز، ما يتيح للمهندسين بدء تجارب الجيل التالي من التقنيات اللاسلكية، أي الجيل السادس، لكن كيفية الاستفادة من هذه الترددات العالية، والفوائد التي سيجنيها المستهلكون مستقبلًا ما زالت غير واضحة تمامًا.

وقال أجيت باي، رئيس لجنة الاتصالات الفدرالية الأمريكية، في بيان «بدأنا بخطوات كبيرة للاستفادة من هذه الترددات.» وعلى الرغم من أن البيان الصحافي الصادر عن لجنة الاتصالات الفدرالية لا يذكر الجيل السادس بالاسم، فقد تمهد هذه الترددات الطريق لتقنية تفوق اتصالات الجيل الخامس (وذروتها 86 جيجاهرتز)، والتي لم تنتشر بعد.

وبدأت شركات تصنيع الهواتف الذكية بتضمين تقنية الجيل الخامس في بعض أجهزتها، تمهيدًا لمستقبل إنترنت الأشياء. وستطلق بعض المدن، ومنها شيكاجو ومينيابوليس، شبكات الجيل الخامس الخاصة بها الشهر المقبل، بالتعاون مع شركة فيرايزون.

لكن نقل البيانات عبر الموجات المليمترية لاتصالات الجيل الخامس وحتى الموجات الأقصر منها في اتصالات الجيل السادس صعب جدًا. وعندما تصبح أطوال الموجات أقصر وأقصر، تنخفض موثوقية الاتصالات وتضعف قدرتها على اختراق الجدران والعقبات الأخرى. وقال مايكل أورايلي، مفوض لجنة الاتصالات الفدرالية الأمريكية في بيان صحافي «توجد أشياء كثيرة لا نعرفها بعد، كالتقنيات التي ستشغل هذه الترددات، والطيف المثالي المتوقع، ولذلك نفضل الانتظار لإيجاد الحلول المثلى، بدل أن نضطر إلى التعامل مع المشكلات الناجمة عن التسرع.»

لجنة الاتصالات الفدرالية الأمريكية تمهد لمستقبل اتصالات الجيل السادس

Adobe Stock/Victor Tangermann
>
<
أخبار اليوم
__
10 16. 19

لجنة الاتصالات الفدرالية الأمريكية تمهد لمستقبل اتصالات الجيل السادس

Adobe Stock/Victor Tangermann

وافقت لجنة الاتصالات الفدرالية الأمريكية بالإجماع على ترددات موجات التيراهرتز، والتي تتراوح بين 95 جيجاهرتز و3 تيراهيرتز، ما يتيح للمهندسين بدء تجارب الجيل التالي من التقنيات اللاسلكية، أي الجيل السادس، لكن كيفية الاستفادة من هذه الترددات العالية، والفوائد التي سيجنيها المستهلكون مستقبلًا ما زالت غير واضحة تمامًا.

وقال أجيت باي، رئيس لجنة الاتصالات الفدرالية الأمريكية، في بيان «بدأنا بخطوات كبيرة للاستفادة من هذه الترددات.» وعلى الرغم من أن البيان الصحافي الصادر عن لجنة الاتصالات الفدرالية لا يذكر الجيل السادس بالاسم، فقد تمهد هذه الترددات الطريق لتقنية تفوق اتصالات الجيل الخامس (وذروتها 86 جيجاهرتز)، والتي لم تنتشر بعد.

وبدأت شركات تصنيع الهواتف الذكية بتضمين تقنية الجيل الخامس في بعض أجهزتها، تمهيدًا لمستقبل إنترنت الأشياء. وستطلق بعض المدن، ومنها شيكاجو ومينيابوليس، شبكات الجيل الخامس الخاصة بها الشهر المقبل، بالتعاون مع شركة فيرايزون.

لكن نقل البيانات عبر الموجات المليمترية لاتصالات الجيل الخامس وحتى الموجات الأقصر منها في اتصالات الجيل السادس صعب جدًا. وعندما تصبح أطوال الموجات أقصر وأقصر، تنخفض موثوقية الاتصالات وتضعف قدرتها على اختراق الجدران والعقبات الأخرى. وقال مايكل أورايلي، مفوض لجنة الاتصالات الفدرالية الأمريكية في بيان صحافي «توجد أشياء كثيرة لا نعرفها بعد، كالتقنيات التي ستشغل هذه الترددات، والطيف المثالي المتوقع، ولذلك نفضل الانتظار لإيجاد الحلول المثلى، بدل أن نضطر إلى التعامل مع المشكلات الناجمة عن التسرع.»

التالي__ تقنية جديدة تمنع المخترقين من اعتراض الإشارات اللاسلكية للزرعات >>>
<<< بحث جديد في هارفارد يمهد لإعادة إنماء الأطراف البشرية المفقودة __السابق
>
المقال التالي