يرغب ديفيد أتنبورو المحب للطبيعة أن يتخذ الناس موقفًا جديًا أكثر من مسألة التلوث البلاستيكي، إذ يوجد أكثر من 269 ألف طن من البلاستيك في مياه الكرة الأرضية. ويرى أتنبورو أن خطر التلوث البلاستيكي على الأرض لا يقل جديّةً عن خطر الاحترار العالمي.

أكتوبر 18, 2017
اشترك الآن