طور باحثون من جامعة واشنطن نظامًا جديدًا قادر على سحب كميات كبيرة من الأكسجين والهيدروجين من رواسب المياه المالحة الموجودة على سطح المريخ.

وذكر الباحثون أيضًا أن عملية التحليل الكهربائي مناسبة لتحسين أنظمة مماثلة على الأرض.

وقال فيجاي راماني أستاذ الهندسة الكيميائية في جامعة واشنطن في سانت لويس والمؤلف المشارك في الورقة البحثية التي نُشرت في مجلة بروسيدينج أوف ذا ناشيونال أكاديمي اوف ساينس في بيان « يغير المحلل الكهربائي المريخي بشكل جذري الحسابات اللوجستية للبعثات إلى المريخ، وتعد هذه التقنية مفيدة على الأرض أيضًا، وقد تكون المحيطات مصدر للأكسجين والوقود.»

اختبر فريق الباحثين النظام عند درجة -36 درجة حرارة مئوية لمحاكاة سطح المريخ وكانت نتائج الاختبار رائعة، إذ استطاع النظام إنتاج كميات من الأكسجين أكبر بخمس وعشرين ضعف من كميات الأكسجين التي ينتجها النظام المثبت في المركبة التابعة لوكالة ناسا.

ووجد العلماء أن الشوائب الموجودة في مياه المريخ مفيدة في هذه العملية، وقال شريهاري سانكارسوبرامانيان المؤلف المشارك للورقة البحثية «تمنع الشوائب الماء من التجمد وتحسن أداء نظام المحلل الكهربائي عن طريقة خفض المقاومة الكهربائية.»

يخطط الفريق الآن لنشر النظام لإنتاج الهيدروجين والأكسجين من المياه المالحة غير النقية على الأرض، ويتيح هذا النظام إنتاج الأكسجين عند الحاجة إليه في الغواصات أو غيرها من سفن استكشاف أعماق البحار.