أخبار اليوم
__
5 30. 20
مستقبل النقل
شركة فورد تطور نظامًا يجعل سيارات الشرطة تحرق فيروس كورونا المستجد
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يدرس تغريدات الشباب من أجل فهم أعمق للغة البشر
عالم الفضاء
إيلون ماسك: أتحمل المسؤولية إن حدث خطأ في الإطلاق
عالم الفضاء
رواد فضاء سبيس إكس يودعون أطفالهم افتراضيًا
الثورة الصناعية 4.0
جهاز جديد يحاكي جميع النكهات
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن رحلات فضائية خاصة من خلال برنامج «المسافر الخاص»
طموحات علمية
مقهى يستخدم روبوتًا لتجنب نشر فيروس كورونا المستجد
عالم الفضاء
بالفيديو: مقطع فكاهي لرواد الفضاء على سطح القمر
العلوم المتقدمة
خبراء: الصين تتقدم في سباق البحث عن ذكاء خارج الأرض
عالم الفضاء
علماء يقترحون إنشاء مفاعل نووي على القمر
البيئة والطاقة
علماء: التغير المناخي يحول أجزاءً من القارة القطب الجنوبية إلى اللون الأخضر
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن احتمال تأجيل عملية الإطلاق البشري المقبلة

اصطدامات قمرية

تُخطط شركة سبيس إكس –التي يرأسها إيلون ماسك– لإطلاق أكثر من 40,000 قمر اصطناعي صغير، ضمن مشروع ستارلنك الذي تسعى به إلى إتاحة خدمة الإنترنت في جميع أنحاء العالم؛ ومن المقرر بالفعل إطلاق 60 قمرًا اصطناعيًّا آخر يوم الاثنين المقبل (27 يناير/كانون الثاني)، ليَبلغ إجمالي ما أطلقتْه نحو 240 قمرًا.

وبازدياد عدد هذه الأجهزة المدارية تزداد صعوبة متابعتها، وهذا قد يؤدي إلى كارثة وفق ما نقله موقع الإذاعة الوطنية العامة الأمريكي عن خبير قال إننا بحاجة ماسة إلى إشراف دولي وقواعد عالمية، أو بعبارة أخرى: نظام كنظام المراقبة الجوية، لكن للفضاء.

عواقب وخيمة

احتمال الكارثة كبير جدًّا حقًّا، ففي سبتمبر/أيلول الماضي اضطُرت وكالة الفضاء الأوروبية إلى إجراء مناورة «لتتفادى اصطدام» أحد أقمارها الاصطناعية بقمر اصطناعي تابع لمشروع ستارلنك؛ وتجاهلت سبيس إكس تحذير الوكالة، لكن الأمور مرَّت بسلام.

وقال موريبا جاه، العالِم السابق بوكالة ناسا والأستاذ بجامعة تكساس في أوستن، لموقع الإذاعة الوطنية العامة «أظن أن الفضاء سيَشهد مصيبة فادحة، ستكون لها عواقب مؤثرة على مدى طويل جدًّا.»

العواقب الوخيمة لأي اصطدام كهذا غير مقصورة على الأقمار الاصطناعية، فالاصطدام سيزيد المخلفات الفضائية القاتلة التي تعرِّض رواد الفضاء للخطر.

تحذيرات بالبريد الإلكتروني

يتعقب الجيش الأمريكي بالفعل عشرات آلاف الأشياء الفضائية التي يزيد حجمها على حجم الكرة اللينة، لكن أساليب تَفادي الاصطدام التي يتَّبعها عفاها الزمن.

يساعد نظامه مُلَّاك الأقمار الاصطناعية على تفادي الاصطدامات بإرسال رسائل تحذيرية مؤَتـْمَتة، عبر البريد الإلكتروني غالبًا؛ لكنه نادرًا ما يتابع الحالة بعد تلك الرسالة.

خيال علمي

خبراء يطالبون بنظام للحيلولة دون اصطدام الأقمار الاصطناعية

IMAGE VIA NEEDPIX
>
<
أخبار اليوم
__
5 30. 20
خيال علمي

خبراء يطالبون بنظام للحيلولة دون اصطدام الأقمار الاصطناعية

IMAGE VIA NEEDPIX

اصطدامات قمرية

تُخطط شركة سبيس إكس –التي يرأسها إيلون ماسك– لإطلاق أكثر من 40,000 قمر اصطناعي صغير، ضمن مشروع ستارلنك الذي تسعى به إلى إتاحة خدمة الإنترنت في جميع أنحاء العالم؛ ومن المقرر بالفعل إطلاق 60 قمرًا اصطناعيًّا آخر يوم الاثنين المقبل (27 يناير/كانون الثاني)، ليَبلغ إجمالي ما أطلقتْه نحو 240 قمرًا.

وبازدياد عدد هذه الأجهزة المدارية تزداد صعوبة متابعتها، وهذا قد يؤدي إلى كارثة وفق ما نقله موقع الإذاعة الوطنية العامة الأمريكي عن خبير قال إننا بحاجة ماسة إلى إشراف دولي وقواعد عالمية، أو بعبارة أخرى: نظام كنظام المراقبة الجوية، لكن للفضاء.

عواقب وخيمة

احتمال الكارثة كبير جدًّا حقًّا، ففي سبتمبر/أيلول الماضي اضطُرت وكالة الفضاء الأوروبية إلى إجراء مناورة «لتتفادى اصطدام» أحد أقمارها الاصطناعية بقمر اصطناعي تابع لمشروع ستارلنك؛ وتجاهلت سبيس إكس تحذير الوكالة، لكن الأمور مرَّت بسلام.

وقال موريبا جاه، العالِم السابق بوكالة ناسا والأستاذ بجامعة تكساس في أوستن، لموقع الإذاعة الوطنية العامة «أظن أن الفضاء سيَشهد مصيبة فادحة، ستكون لها عواقب مؤثرة على مدى طويل جدًّا.»

العواقب الوخيمة لأي اصطدام كهذا غير مقصورة على الأقمار الاصطناعية، فالاصطدام سيزيد المخلفات الفضائية القاتلة التي تعرِّض رواد الفضاء للخطر.

تحذيرات بالبريد الإلكتروني

يتعقب الجيش الأمريكي بالفعل عشرات آلاف الأشياء الفضائية التي يزيد حجمها على حجم الكرة اللينة، لكن أساليب تَفادي الاصطدام التي يتَّبعها عفاها الزمن.

يساعد نظامه مُلَّاك الأقمار الاصطناعية على تفادي الاصطدامات بإرسال رسائل تحذيرية مؤَتـْمَتة، عبر البريد الإلكتروني غالبًا؛ لكنه نادرًا ما يتابع الحالة بعد تلك الرسالة.

التالي__ شركة ناشئة تخطط لإطلاق الصواريخ إلى الفضاء بجهاز طرد مركزي >>>
<<< جوجل تعلن أن روبوت الدردشة الذي طورته يجري محادثات قريبة من مستوى البشر __السابق
>
المقال التالي