أخبار اليوم
__
10 18. 19
العلوم المتقدمة
بالفيديو: مذنبٍ بين نجميّ التقطه هابل
العلوم المتقدمة
مهندس في ناسا: محرك صاروخي جديد قد تبلغ سرعته 99% من سرعة الضوء
طموحات علمية
عملة فيسبوك المعماة تنهار أمام أنظارنا
طموحات علمية
فيسبوك تسعى إلى تطوير أجهزة تقرأ الأفكار
طموحات علمية
تصميم مبتكر لمستعمرة بشرية على القمر
مستقبل النقل
بورشه وبوينج تتعاونان في إنتاج سيارة طائرة أنيقة
الثورة الصناعية 2.0
إطلاق أول هاتف نقال مصنوع بالكامل في إفريقيا
مجتمع المستقبل
رواد فضاء يستزرعون لحمًا في الفضاء لأول مرة
العلوم المتقدمة
مجرتنا النَّهِمة لا تتوقف عن سرقة المجرات الصُّغرى
الثورة الصناعية 2.0
طابعة ثلاثية الأبعاد تطبع قاربًا كاملًا
العلوم المتقدمة
ثوران بركان في مشهد رائع التقط من الفضاء
العلوم الصحية المتقدمة
الزرعات التقنية في البشر تنتشر لأسباب جمالية وعملية

عالم جهنمي

نقترب من نقطة اللاعودة باستمرار احتراق غابات الأمازون نتيجة الممارسات البشرية لإزالتها، إذ احترقت خلال الخمسين عامًا الماضية –وفقًا لموقع إنترسيبت- أكثر من 20% من غابات الأمازون، وقد يختفي 20% أخرى منها نتيجة التهام الحرائق الحالية واستمرار السياسات التي سهلت حدوثها، ما دعا العلماء إلى التحذير من انهيار النظام البيئي المتكامل في غابات الأمازون وإطلاق كمية كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون.

قنبلة موقوتة

تعد غابات الأمازون عاملًا مهمًا في خفض تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض، ما يمنع تراكمه فيه ورفع درجة حرارته، لكن تقارير موقع إنترسيبت تشير إلى أن دور غابات الأمازون قد دُمر نتيجة إزالة الغابات ولم يعد كافيًا لتعويض كمية الكربون التي تصب سنويًا في الغلاف الجوي.

النفس الأخير

سيؤدي استمرار احتراق الغابات أو إزالتها إلى تراكم غازات الدفيئة التي يمكن أن يعادل تأثيرها –وفقًا لموقع إنترسيبت-تأثير قنبلة نووية ضخمة، ولن يؤدي ذلك إلى تدمير بقية الغابة فحسب، بل سيدمر بقية النظام البيئي على كوكب الأرض.

سياسات الأرض المحروقة

علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون

ALZENIR FERREIRA DE SOUZA
>
<
أخبار اليوم
__
10 18. 19
سياسات الأرض المحروقة

علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون

ALZENIR FERREIRA DE SOUZA

عالم جهنمي

نقترب من نقطة اللاعودة باستمرار احتراق غابات الأمازون نتيجة الممارسات البشرية لإزالتها، إذ احترقت خلال الخمسين عامًا الماضية –وفقًا لموقع إنترسيبت- أكثر من 20% من غابات الأمازون، وقد يختفي 20% أخرى منها نتيجة التهام الحرائق الحالية واستمرار السياسات التي سهلت حدوثها، ما دعا العلماء إلى التحذير من انهيار النظام البيئي المتكامل في غابات الأمازون وإطلاق كمية كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون.

قنبلة موقوتة

تعد غابات الأمازون عاملًا مهمًا في خفض تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض، ما يمنع تراكمه فيه ورفع درجة حرارته، لكن تقارير موقع إنترسيبت تشير إلى أن دور غابات الأمازون قد دُمر نتيجة إزالة الغابات ولم يعد كافيًا لتعويض كمية الكربون التي تصب سنويًا في الغلاف الجوي.

النفس الأخير

سيؤدي استمرار احتراق الغابات أو إزالتها إلى تراكم غازات الدفيئة التي يمكن أن يعادل تأثيرها –وفقًا لموقع إنترسيبت-تأثير قنبلة نووية ضخمة، ولن يؤدي ذلك إلى تدمير بقية الغابة فحسب، بل سيدمر بقية النظام البيئي على كوكب الأرض.

التالي__ شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية >>>
<<< روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء __السابق
>
المقال التالي