أخبار اليوم
__
9 16. 19
عالم الفضاء
تركيب مرسى جديد في محطة الفضاء الدولية للمركبات التجارية
الذكاء الاصطناعي
خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي
عالم الفضاء
روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء
البيئة والطاقة
علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون
مستقبل النقل
شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية
عالم الفضاء
أداة جديدة تقرِّب ناسا خطوة من تزويد المركبات بالوقود في الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
شركة ناشئة تنشر الآلاف من روبوتات التوصيل الآلية
العلوم المتقدمة
الإعلانات قد تمول مستقبل السفر إلى الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
علماء يبتكرون رادارًا كموميًّا عمليًّا
الثورة الصناعية 2.0
شركات تواجه التحديات البيئية بطابعات متنقلة للأجسام ثلاثية الأبعاد
عالم الفضاء
مدير ناسا: الدفع النووي قد يغير قواعد اللعبة
البيئة والطاقة
نظام طاقة حرارية جوفية سهل التنفيذ في فناء المنزل

عالم جهنمي

نقترب من نقطة اللاعودة باستمرار احتراق غابات الأمازون نتيجة الممارسات البشرية لإزالتها، إذ احترقت خلال الخمسين عامًا الماضية –وفقًا لموقع إنترسيبت- أكثر من 20% من غابات الأمازون، وقد يختفي 20% أخرى منها نتيجة التهام الحرائق الحالية واستمرار السياسات التي سهلت حدوثها، ما دعا العلماء إلى التحذير من انهيار النظام البيئي المتكامل في غابات الأمازون وإطلاق كمية كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون.

قنبلة موقوتة

تعد غابات الأمازون عاملًا مهمًا في خفض تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض، ما يمنع تراكمه فيه ورفع درجة حرارته، لكن تقارير موقع إنترسيبت تشير إلى أن دور غابات الأمازون قد دُمر نتيجة إزالة الغابات ولم يعد كافيًا لتعويض كمية الكربون التي تصب سنويًا في الغلاف الجوي.

النفس الأخير

سيؤدي استمرار احتراق الغابات أو إزالتها إلى تراكم غازات الدفيئة التي يمكن أن يعادل تأثيرها –وفقًا لموقع إنترسيبت-تأثير قنبلة نووية ضخمة، ولن يؤدي ذلك إلى تدمير بقية الغابة فحسب، بل سيدمر بقية النظام البيئي على كوكب الأرض.

سياسات الأرض المحروقة

علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون

ALZENIR FERREIRA DE SOUZA
>
<
أخبار اليوم
__
9 16. 19
سياسات الأرض المحروقة

علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون

ALZENIR FERREIRA DE SOUZA

عالم جهنمي

نقترب من نقطة اللاعودة باستمرار احتراق غابات الأمازون نتيجة الممارسات البشرية لإزالتها، إذ احترقت خلال الخمسين عامًا الماضية –وفقًا لموقع إنترسيبت- أكثر من 20% من غابات الأمازون، وقد يختفي 20% أخرى منها نتيجة التهام الحرائق الحالية واستمرار السياسات التي سهلت حدوثها، ما دعا العلماء إلى التحذير من انهيار النظام البيئي المتكامل في غابات الأمازون وإطلاق كمية كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون.

قنبلة موقوتة

تعد غابات الأمازون عاملًا مهمًا في خفض تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض، ما يمنع تراكمه فيه ورفع درجة حرارته، لكن تقارير موقع إنترسيبت تشير إلى أن دور غابات الأمازون قد دُمر نتيجة إزالة الغابات ولم يعد كافيًا لتعويض كمية الكربون التي تصب سنويًا في الغلاف الجوي.

النفس الأخير

سيؤدي استمرار احتراق الغابات أو إزالتها إلى تراكم غازات الدفيئة التي يمكن أن يعادل تأثيرها –وفقًا لموقع إنترسيبت-تأثير قنبلة نووية ضخمة، ولن يؤدي ذلك إلى تدمير بقية الغابة فحسب، بل سيدمر بقية النظام البيئي على كوكب الأرض.

التالي__ شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية >>>
<<< روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء __السابق
>
المقال التالي