يعمل فريق طموح من طلبة جامعة كاليفورنيا بيركلي، حاليًا، على إعداد القمر الاصطناعي الصغير، كيوبسات الكمومي، لإطلاقه في الفضاء، بعد حصولهم على تمويل من وكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا.)

وحين يقترب موعد التخرج، يعكف الطلاب عادة على كتاب أطروحات التخرج أو يتشاركون في كتابة ورقة بحثية أو يتحدثون في مؤتمر أكاديمي. لكن عندما يحين موعد تخرج بول كوترينج من جامعة كاليفورنيا بيركلي العام المقبل يأمل بإطلاق قمر اصطناعي، وفق تدوينة على موقع الجامعة.

ويمثل إطلاق القمر الصغير مشروع تخرج للفريق، ليختبروا مع نهاية الفصل الدراسي تقنية الملاحة الجديدة للأقمار الاصطناعية، بناءً على أبحاث أجريت في الحرم الجامعي.

وأعلنت ناسا في فبراير/شباط 2020، عن تغطيتها تكاليف الإطلاق، البالغة 300 ألف دولار، في إطار مبادرة كيوبسات، المُطوَّرة لنقل التجارب الصغيرة كأحمال جانبية على متن الصواريخ العادية.

ويحتاج الفريق إلى جانب منحة ناسا، إلى جمع 15 ألف دولار، من خلال التمويل الجماعي، وحملة تبرعات في الحرم الجامعي، وتبرعات عينية من الشركات المصنعة للإلكترونيات. وجمع الفريق حتى الآن منحة قدرها 4950 دولار، من صندوق تقنية الطلاب في الجامعة؛ وفقًا لموقع إنتريستينغ إنجيرينغ.

وسيختبر القمر الاصطناعي الجديد، نوعًا جديدًا من أجهزة المداورة، من خلال حفظ التوجه وفق مبدأ حفظ الزخم الزاوي. بناءً على التفاعلات الميكانيكية الكمومية التي تحدث في قطعة ماس تتضمن شوائب.