أخبار اليوم
__
7 8. 20
البيئة والطاقة
ناسا ترصد حريقاً متأججاً على كوكب الأرض من الفضاء
عالم الفضاء
بوينج تجري تجربة لإطلاق أقوى صاروخ على الإطلاق لصالح ناسا
العلوم المتقدمة
علماء سيرن يكتشفون نوعًا جديدًا من الجسيمات قد يسهم في فهمنا للقوى الكامنة التي تربطها ببعضها
البيئة والطاقة
بقعة وحيدة في كوكبنا تزداد برودة
البيئة والطاقة
العلماء يؤجرون بطاريات عملاقة لمناطق تعاني من انقطاع الكهرباء
مجتمع المستقبل
مدينة يابانية تحظر استخدام الهواتف أثناء المشي
عالم الفضاء
معادلات جديدة تتوقع العدد الأدنى من الرواد الضروريين لبناء مستعمرة مريخية
عالم الفضاء
لا تكرر هذا! إشعال شموع عيد الميلاد بمحرك نفاث!
العلوم المتقدمة
الاهتزازات الكمومية الدقيقة قادرة على «تحريك» الأجسام الكبيرة
طموحات علمية
باحثو فيسبوك يطورون نظارة واقع افتراضي شبيهة بالنظارات الشمسية
العلوم المتقدمة
ناسا التقطت حدثًا مذهلًا بعد تصادم ثقبين أسودين
العلوم المتقدمة
ثقب أسود غريب يثير حيرة العلماء

أدى التحول في قطاع الموسيقى من الاعتماد على أشرطة التسجيل التقليدية إلى التنزيل المباشرة من الإنترنت إلى توفر الموسيقى بتكلفة أرخص بكثير، لكن هذا كانت له نتائج عكسية في مجالات أخرى.

وخلصت دراسة حديثة صادرة عن جامعة جلاسكو الأسكتلندية وجامعة أوسلو النرويجية، يوم الإثنين الماضي، إلى أن هذا التحول رافقته أضرار بالغة على كوكبنا، وتسبب بتلوث بيئي أكبر من حقبة العصر الذهبي لانتشار أشرطة التسجيل التقليدية.

مقارنة

وأجرى الباحثون دراسة على الغازات الدفيئة التي تتسبب بها أساليب تسجيل الموسيقى السابقة على أشرطة من جهة، والتي تنتج عن حفظها على الإنترنت من جهة أخرى، لمعرفة أي النوعين أكثر ضررًا على البيئة، وتبين أن استهلاك الولايات المتحدة من الموسيقى في العام 1977 وصل إلى 140 مليون كيلوجرام في ذروة استهلاك مادة الفينيل المُستخدَمة في أشرطة التسجيل التقليدية، ووصل في العام 2000 إلى 157 مليون كيلوجرام في ذروة بيع الأقراص المدمجة، لكنه ارتفع في العام 2016 إلى أكثر من 200 مليون كيلوجرام، ويُحتمَل أنه تجاوز 350 مليون كيلوجرام في العام ذاته بعد أن أصبحت الموسيقى متوفرة عبر الإنترنت.

وأشارت الدراسة إلى أن الأخبار الجيدة لهذا الانتقال تكمن في الحد من التلوث الناجم عن المخلفات البلاستيكية لقطاع الموسيقى، إذ انخفض إنتاج البلاستيك الناتج عن صناعة الموسيقى من 58 مليون كيلوجرام في العام 1977، إلى 8 ملايين كيلوجرام فقط بحلول العام 2016.

الهدف من الدراسة

وقال الباحث مات برينان في بيان صحافي، إن «الدراسة لا تهدف إلى نهي المستهلكين عن الاستماع للموسيقى، ولكن توجيههم للتقدير الأمثل للتكاليف المرتبطة باستهلاكها.» وأضاف «نأمل أن تشجع هذه النتائج صانعي الموسيقى على التحول نحو خيارات وخدمات أكثر استدامة، والتخفيف من التأثيرات البيئية السلبية.»

هل يسهم بث الموسيقى عبر الإنترنت في قتل كوكبنا؟

Tag Hartman-Simkins
>
<
أخبار اليوم
__
7 8. 20

هل يسهم بث الموسيقى عبر الإنترنت في قتل كوكبنا؟

Tag Hartman-Simkins

أدى التحول في قطاع الموسيقى من الاعتماد على أشرطة التسجيل التقليدية إلى التنزيل المباشرة من الإنترنت إلى توفر الموسيقى بتكلفة أرخص بكثير، لكن هذا كانت له نتائج عكسية في مجالات أخرى.

وخلصت دراسة حديثة صادرة عن جامعة جلاسكو الأسكتلندية وجامعة أوسلو النرويجية، يوم الإثنين الماضي، إلى أن هذا التحول رافقته أضرار بالغة على كوكبنا، وتسبب بتلوث بيئي أكبر من حقبة العصر الذهبي لانتشار أشرطة التسجيل التقليدية.

مقارنة

وأجرى الباحثون دراسة على الغازات الدفيئة التي تتسبب بها أساليب تسجيل الموسيقى السابقة على أشرطة من جهة، والتي تنتج عن حفظها على الإنترنت من جهة أخرى، لمعرفة أي النوعين أكثر ضررًا على البيئة، وتبين أن استهلاك الولايات المتحدة من الموسيقى في العام 1977 وصل إلى 140 مليون كيلوجرام في ذروة استهلاك مادة الفينيل المُستخدَمة في أشرطة التسجيل التقليدية، ووصل في العام 2000 إلى 157 مليون كيلوجرام في ذروة بيع الأقراص المدمجة، لكنه ارتفع في العام 2016 إلى أكثر من 200 مليون كيلوجرام، ويُحتمَل أنه تجاوز 350 مليون كيلوجرام في العام ذاته بعد أن أصبحت الموسيقى متوفرة عبر الإنترنت.

وأشارت الدراسة إلى أن الأخبار الجيدة لهذا الانتقال تكمن في الحد من التلوث الناجم عن المخلفات البلاستيكية لقطاع الموسيقى، إذ انخفض إنتاج البلاستيك الناتج عن صناعة الموسيقى من 58 مليون كيلوجرام في العام 1977، إلى 8 ملايين كيلوجرام فقط بحلول العام 2016.

الهدف من الدراسة

وقال الباحث مات برينان في بيان صحافي، إن «الدراسة لا تهدف إلى نهي المستهلكين عن الاستماع للموسيقى، ولكن توجيههم للتقدير الأمثل للتكاليف المرتبطة باستهلاكها.» وأضاف «نأمل أن تشجع هذه النتائج صانعي الموسيقى على التحول نحو خيارات وخدمات أكثر استدامة، والتخفيف من التأثيرات البيئية السلبية.»

التالي__ استياء الركاب يدفع سائق سلامة في مركبة ذاتية القيادة إلى قيادتها يدويًا >>>
<<< موظفو أمازون يستمعون إلى محادثاتك مع أليكسا ويسخرون منها __السابق
>
المقال التالي