أخبار اليوم
__
4 7. 20
العلوم المتقدمة
علماء: توفر خليط من عناصر معينة داخل النجوم يؤدي إلى انفجارها
عالم الفضاء
رجل يصور محطة الفضاء الدولية من باحة منزله الخلفية
الثورة الصناعية 4.0
تعاون مثمر بين علماء الحواسيب والأحياء لابتكار نوع جديد من الروبوتات الحية
الثورة الصناعية 4.0
بالفيديو: كلب آلي يرقص مرتديًا ملابس رياضية
العلوم المتقدمة
الأرض أصبحت أكثر استقرارًا خلال وباء كوفيد-19
عالم الفضاء
إيلون ماسك يشيد بفيديو يظهر تصميمًا يحاكي أرجل العنكبوت لدعائم هبوط مركبة «ستارشيب»
العلوم المتقدمة
نجم يفجر كواكبه ويبتلع بقاياها
عالم الفضاء
انهيار أحدث النماذج الأولية لمركبة ستارشيب التابعة لسبيس إكس
عالم الفضاء
سبيس إكس تُصْدر دليل استخدام «ستارشيب»
العلوم المتقدمة
الفلكيون يدعون المحجورين صحيًا إلى استكشاف المجرات
مجتمع المستقبل
إيلون ماسك يتبرع بأجهزة التنفس للمستشفيات في مختلف أنحاء العالم
العلوم المتقدمة
دراسة: تقديم الطعام بطريقة محددة قد تجعل الناس يأكلون كميات أقل

تجديد فكرة قديمة

تُطور شركة ليو إيروسبيس الناشئة القائمة في لوس أنجلوس نظامًا يُطلق المركبات الفضائية بإسقاطها من مناطيد هواء ساخن عملاقة من ارتفاع 18 كم تقريبًا.

تُسمى المنصة المنطادية الخاصة بالارتفاعات العالية «رِجيولس،» وهي مزودة بعدة دواسر للحفاظ على اتجاه المنطاد، وبأسفلها نظام قُضباني خاص يتيح إطلاق صواريخ يصل طولها إلى 10 أمتار؛ وهذا يحفظ الوقود اللازم لرفع الصاروخ من الأرض إلى ارتفاع المنطاد.

تمويل

الحد الأقصى لحمولة تلك الصواريخ الصغيرة نسبيًّا: 57 كجم؛ وأما نظام رِجيولس، فتَسَعه كله -شاملًا المنطاد والصاروخ- حاوية شحن طولها 12 مترًا (حاوية 40 قدم)، ويسهل نقله بالشاحنات والسفن والطائرات، وفق ما ذكر موقع الشركة.

قدمت الشركة عرضًا وجيزًا لتصميمها في فعالية «يوم الترويج الفضائي» (سبيس بيتش داي) الأولى التي عقدتها القوات الجوية الأمريكية في وقت مبكر من الشهر الجاري، وحصلت الشركة خلالها على 750,000 دولار من القوات الجوية.

الهواء الرقيق

ستكون عمليات الإطلاق الفردية مكلفة، في البداية على الأقل، بالِغةً ضعف -أو حتى ثلاثة أضعاف- تكلفة إطلاقات برنامج «رايدشير» الصاروخي التابع لشركة سبيس إكس.

وقالت الشركة إنها ستبدأ اختبار منصتها المنطادية الخاصة بالمرتفعات العالية في منتصف 2020؛ وذكر موقع سبيس أن المنصة حتى إن لم تُطلق الصواريخ، فإنها تسهم في اختبار تقنيات البعثات المريخية المستقبلية، فالهواء الرقيق في المرتفعات العالية قد يصلح نظيرًا للظروف المريخية.

صواريخ منطادية

شركة ناشئة تعمل على تطوير نظام لإطلاق الأقمار الاصطناعية بالمناطيد

LEO AEROSPACE
>
<
أخبار اليوم
__
4 7. 20
صواريخ منطادية

شركة ناشئة تعمل على تطوير نظام لإطلاق الأقمار الاصطناعية بالمناطيد

LEO AEROSPACE

تجديد فكرة قديمة

تُطور شركة ليو إيروسبيس الناشئة القائمة في لوس أنجلوس نظامًا يُطلق المركبات الفضائية بإسقاطها من مناطيد هواء ساخن عملاقة من ارتفاع 18 كم تقريبًا.

تُسمى المنصة المنطادية الخاصة بالارتفاعات العالية «رِجيولس،» وهي مزودة بعدة دواسر للحفاظ على اتجاه المنطاد، وبأسفلها نظام قُضباني خاص يتيح إطلاق صواريخ يصل طولها إلى 10 أمتار؛ وهذا يحفظ الوقود اللازم لرفع الصاروخ من الأرض إلى ارتفاع المنطاد.

تمويل

الحد الأقصى لحمولة تلك الصواريخ الصغيرة نسبيًّا: 57 كجم؛ وأما نظام رِجيولس، فتَسَعه كله -شاملًا المنطاد والصاروخ- حاوية شحن طولها 12 مترًا (حاوية 40 قدم)، ويسهل نقله بالشاحنات والسفن والطائرات، وفق ما ذكر موقع الشركة.

قدمت الشركة عرضًا وجيزًا لتصميمها في فعالية «يوم الترويج الفضائي» (سبيس بيتش داي) الأولى التي عقدتها القوات الجوية الأمريكية في وقت مبكر من الشهر الجاري، وحصلت الشركة خلالها على 750,000 دولار من القوات الجوية.

الهواء الرقيق

ستكون عمليات الإطلاق الفردية مكلفة، في البداية على الأقل، بالِغةً ضعف -أو حتى ثلاثة أضعاف- تكلفة إطلاقات برنامج «رايدشير» الصاروخي التابع لشركة سبيس إكس.

وقالت الشركة إنها ستبدأ اختبار منصتها المنطادية الخاصة بالمرتفعات العالية في منتصف 2020؛ وذكر موقع سبيس أن المنصة حتى إن لم تُطلق الصواريخ، فإنها تسهم في اختبار تقنيات البعثات المريخية المستقبلية، فالهواء الرقيق في المرتفعات العالية قد يصلح نظيرًا للظروف المريخية.

التالي__ ماسك يشرح سبب تحطم زجاج نافذة «سايبرتراك» في عرضها الأول >>>
<<< الهند تعترف أخيرًا بتحطم مركبتها الجوالة القمرية __السابق
>
المقال التالي