تمكنت شركة سبيس إكس من التغلب على عائق بيروقراطي كان يقف حائلًا أمام خطتها الطموحة لإنشاء نظام إنترنت عالمي عبر الأقمار الاصطناعية بعد أن حصلت على موافقة هيئة الاتصالات الاتحادية لإطلاق 7518 قمر اصطناعي لبث الإنترنت. وجاء الطلب بعد حصول الشركة على موافقة سابقة لإطلاق 4425 قمر اصطناعي، ليقترب العدد الإجمالي من 12 ألف قمر اصطناعي. وقال إيلون ماسك المدير التنفيذي للشركة «ستغطي مجموعة أقمار ستارلنك جميع بقاع الأرض لتوفر اتصالًا عالميًا بالإنترنت، وهو توجه تردد صداه في الآونة الأخيرة في أروقة هيئة الاتصالات الاتحادية الأمريكية بعد تسلم الحكومة الأمريكية الحالية.»

قال أجيت باري المدير الإداري للهيئة أثناء الإعلان من الموافقة مؤكدًا دعم الهيئة للقطاع الخاص للاستثمار والإبداع وإتاحة الفرصة للقوى السوقية للدخول في السوق الأمريكية «أنا متحمس لرؤية ما تعد به هذه الخدمات وما يمكن أن تقدمه المقترحات.»

الجدير بالذكر أن هذه الموافقة مشروطة بإطلاق سبيس إكس لنصف الأقمار الاصطناعية بحلول العام 2024 ليحق لها إطلاق الأقمار الأخرى. وعلى الرغم من هذا الشرط، إلا أن الحصول على الموافقة انتصار يستحق الذكر في تاريخ الشركة.