ورقة العمل

تستعد سبيس إكس لأكبر عملية إطلاق تنفذها حتى الآن.

قدمت الشركة ورقة عمل إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية وطلبت منها إذنًا للاتصال مع الجيل الأول من مركباتها ستارشيب على ارتفاع 22.5 كيلومتر من موقع الإطلاق في جنوب تكساس.

وقال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي للشركة، إن أول رحلة تجريبية للمركبة الفضائية قد تجرى خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

جدول زمني طموح

ذكر موقع تسلاراتي أن هذا الجدول الزمني طموح، إن وضعنا في الحسبان أن إدارة الطيران الفيدرالية استغرقت 3 أسابيع كي تسمح باختبار مركبة ستارهوبر التابعة لسبيس إكس والانطلاق لارتفاع 200 متر.

وأظهرت الصور التي نشرت على موقع تويتر أن الأطقم تعمل بجد في موقع بوكا تشيكا القريب من تكساس كي يجمعوا أول نموذج تجريبي لمركبة ستارشيب.

منصة جديد

ذكر موقع بيزنس إنسايدر أن سبيس إكس طلبت إذنًا لتطوير موقع إطلاق النماذج التجريبية لمركبة ستارشيب، ويتضمن ذلك خطط لإنشاء ميناء فضائي تجاري ونظامًا ضخمًا لإخماد الحرائق بالمياه.

لا ريب أن منصة إطلاق سبيس إكس في بوكا تشيكا ستتحمل قوى هائلة. وأكد ماسك في شهر يوليو/تموز الماضي أن الصاروخ الضخم الذي سيحمل مركبة ستارشيب إلى مدارها تبلغ قوته نحو 35 محرك رابتور.