أظهر مقطع فيديو نشر على موقع تويتر انفجار كبسولة «كرو دراجون» وسط دخان كثيف جدًا خلال إجراء اختبار. وسبق أن ذكرت التقارير وجود خلل غير مألوف في هذه المركبة الفضائية.

رفضت شركة سبيس إكس التعليق على الفيديو بالنفي أو الإيجاب، لكنها صرحت لمرصد المستقبل بأن «الاختبارات الأولية تمت بنجاح، باستثناء الاختبار الأخير الذي اعترضه خلل في منصة الاختبار. وتجري فرقنا تحقيقًا في هذا الشأن وتتعاون بشكل وثيق مع شركائنا من وكالة ناسا.»

وازدادت الشكوك أكثر عند اختفاء المقطع المصور من حساب تويتر، لكن شخصًا آخر نشر نسخة منه على يوتيوب.

وتؤكد تقارير «آرس تكنيكا» عدم وقوع أي إصابات أثناء هذا الاختبار الذي أجري للتحقق من قدرة كبسولة كرو دراجون على الانفصال عن الصاروخ الرئيس في حال وقوع أي مشكلة أو خلل في المحرك المعزز. ويرى «إريك بيرجر» رئيس محرري قسم الفضاء في موقع آرس تكنيكا أن مقطع الفيديو حقيقي وغير مفبرك. ونشر تغريدة قال فيها «أعتقد أن الفيديو منطقي ويتوافق مع الحسابات التي أعرفها.»

تواصل موقعنا مرصد المستقبل مع شركة سبيس إكس للاستفسار عن مدى صحة مقطع الفيديو الذي يظهر وقوع انفجار. ونشر «جيم برايدنستاين» مدير وكالة ناسا تغريدة يوم السبت كتب فيها، «لهذا السبب نجري الاختبارات. سنتعلم ونجري التعديلات اللازمة ونمضي قدمًا بأمان مع برنامج الطاقم التجاري التابع لنا.»

وسيكون الاختبار المقبل لكبسولة كرو دراجون المأهولة، المرة الأولى التي ينطلق فيها رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية من الأراضي الأمريكية منذ انتهاء برنامج مكوك الفضاء التابع لوكالة ناسا في العام 2011.