أخبار اليوم
__
5 30. 20
مستقبل النقل
شركة فورد تطور نظامًا يجعل سيارات الشرطة تحرق فيروس كورونا المستجد
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يدرس تغريدات الشباب من أجل فهم أعمق للغة البشر
عالم الفضاء
إيلون ماسك: أتحمل المسؤولية إن حدث خطأ في الإطلاق
عالم الفضاء
رواد فضاء سبيس إكس يودعون أطفالهم افتراضيًا
الثورة الصناعية 4.0
جهاز جديد يحاكي جميع النكهات
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن رحلات فضائية خاصة من خلال برنامج «المسافر الخاص»
طموحات علمية
مقهى يستخدم روبوتًا لتجنب نشر فيروس كورونا المستجد
عالم الفضاء
بالفيديو: مقطع فكاهي لرواد الفضاء على سطح القمر
العلوم المتقدمة
خبراء: الصين تتقدم في سباق البحث عن ذكاء خارج الأرض
عالم الفضاء
علماء يقترحون إنشاء مفاعل نووي على القمر
البيئة والطاقة
علماء: التغير المناخي يحول أجزاءً من القارة القطب الجنوبية إلى اللون الأخضر
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن احتمال تأجيل عملية الإطلاق البشري المقبلة

نزاع المتسابقين

أطلق جيمي دونالدسون منتج المحتوى على موقع يوتيوب والمعروف باسم مستر بيست حملة  لجمع 20 مليون دولار لزراعة 20 مليون شجرة خلال العام 2020 لمواجهة آثار التغير المناخي.

وتعهد إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تسلا بدفع مليون دولار لحملة زراعة الأشجار، وهو تبرع يزيد بعشرة أضعاف عن أعلى مبلغ تبرع به أحد قبله، ما جعله على قائمة المتبرعين في هذه الحملة، لكن ذلك لم يدم طويلًا، إذ تعهد توبي لوتكي المدير التنفيذي لشركة شوبيفي بتقديم مبلغ مليون دولار ودولار واحد لهذه الحملة.

لعبة الأسماء

لم تتوقف المنافسة بين الرئيسين التنفيذيين لكبرى الشركات العالمية عند هذا الحد، إذ غيّر ماسك اسمه على موقع تويتر إلى تريلون، وعدل لوتكي اسمه –في المقابل- إلى توبي لوراكس لوتكي، والذي يشير إلى الكتاب المخصص للأطفال «ذا لوراكس» الذي يحكي قصة لوراكس المدافع عن الأشجار.

قوة الأشجار

صرح توماس كراوثر لصحيفة ذا إندبندنت خلال شهر فبراير/شباط الماضي بأن «الأشجار هي أقوى سلاح لدينا لمواجهة التغير المناخي،» وذلك بسبب قدرتها على امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، ويرى كراوثر أن زيادة عدد الأشجار على الأرض بمقدار تريليون شجرة سيكون كافيًا لمواجهة انبعاثات الكربون الناتجة عن النشاطات البشرية لمدة عقدٍ من الزمن.

من الصعب تحديد تأثير حملة دونالدسون لزراعة 20 مليون شجرة على البيئة، لكنها استرعت- على الأقل- انتباه الكثيرين إلى إمكانية استخدام الأشجار للتخلص من الآثار السلبية التي تسببنا بها.

تبرع لزراعة الأشجار

مدير منافس يتبرع بمبلغ يزيد عن ما تبرع به إيلون ماسك لزراعة الأشجار

RYAN MCLEAN
>
<
أخبار اليوم
__
5 30. 20
تبرع لزراعة الأشجار

مدير منافس يتبرع بمبلغ يزيد عن ما تبرع به إيلون ماسك لزراعة الأشجار

RYAN MCLEAN

نزاع المتسابقين

أطلق جيمي دونالدسون منتج المحتوى على موقع يوتيوب والمعروف باسم مستر بيست حملة  لجمع 20 مليون دولار لزراعة 20 مليون شجرة خلال العام 2020 لمواجهة آثار التغير المناخي.

وتعهد إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تسلا بدفع مليون دولار لحملة زراعة الأشجار، وهو تبرع يزيد بعشرة أضعاف عن أعلى مبلغ تبرع به أحد قبله، ما جعله على قائمة المتبرعين في هذه الحملة، لكن ذلك لم يدم طويلًا، إذ تعهد توبي لوتكي المدير التنفيذي لشركة شوبيفي بتقديم مبلغ مليون دولار ودولار واحد لهذه الحملة.

لعبة الأسماء

لم تتوقف المنافسة بين الرئيسين التنفيذيين لكبرى الشركات العالمية عند هذا الحد، إذ غيّر ماسك اسمه على موقع تويتر إلى تريلون، وعدل لوتكي اسمه –في المقابل- إلى توبي لوراكس لوتكي، والذي يشير إلى الكتاب المخصص للأطفال «ذا لوراكس» الذي يحكي قصة لوراكس المدافع عن الأشجار.

قوة الأشجار

صرح توماس كراوثر لصحيفة ذا إندبندنت خلال شهر فبراير/شباط الماضي بأن «الأشجار هي أقوى سلاح لدينا لمواجهة التغير المناخي،» وذلك بسبب قدرتها على امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، ويرى كراوثر أن زيادة عدد الأشجار على الأرض بمقدار تريليون شجرة سيكون كافيًا لمواجهة انبعاثات الكربون الناتجة عن النشاطات البشرية لمدة عقدٍ من الزمن.

من الصعب تحديد تأثير حملة دونالدسون لزراعة 20 مليون شجرة على البيئة، لكنها استرعت- على الأقل- انتباه الكثيرين إلى إمكانية استخدام الأشجار للتخلص من الآثار السلبية التي تسببنا بها.

التالي__ إيلون ماسك يتبرع بمليون دولار لزراعة مليون شجرة >>>
<<< اليابان تكشف عن سيارة خارقة مصنعة من الخشب __السابق
>
المقال التالي