أخبار اليوم
__
10 20. 19
مجتمع المستقبل
دراسة: 88 بالمئة من العمال الصينين يفضلون مدير روبوتيًا
عالم الفضاء
صعوبات محتملة في إنشاء قاعدة سبيس إكس القمرية تقلق إيلون ماسك
عالم الفضاء
ناسا تكشف عن بذلتَيِ البعثة القمرية المقبلة
الثورة الصناعية 2.0
فورد تسجل براءة اختراع لطائرة مسيرة تنطلق من صندوق السيارة
طموحات علمية
ناسا تخطط لتشجيع بناء محطات الفضاء الخاصة
طموحات علمية
شركة تطور يد روبوتية تحل مكعب روبيك
عالم الفضاء
روسيا تخطط لتصميم مركبة قمرية جوالة بجذع الروبوت «فيودور»
العلوم المتقدمة
نجم يبدو أقدم من الكون ذاته
العلوم المتقدمة
بالفيديو: مذنبٍ بين نجميّ التقطه هابل
العلوم المتقدمة
مهندس في ناسا: محرك صاروخي جديد قد تبلغ سرعته 99% من سرعة الضوء
طموحات علمية
عملة فيسبوك المعماة تنهار أمام أنظارنا
طموحات علمية
فيسبوك تسعى إلى تطوير أجهزة تقرأ الأفكار

تعاون

نشر فريق من جامعة كامبريدج البريطانية، مقطع فيديو يظهر أسطول سيارات روبوتية صغيرة قادرة على تبديل مسار الطريق ذاتيًا أثناء التنقل في طريق ذي مسارين.

وتتمتع هذه السيارات الصغيرة بإمكانية الاتصال بعضها مع بعض بواسطة شبكة واي فاي. وأدت هذه الميزة -وفقًا للتجارب- إلى تحسين تدفق حركة المرور كثيرًا، ما يدفعنا إلى التفكير بضرورة تعليم المركبات ذاتية القيادة الاتصال والتعاون بعضها مع بعض مستقبلًا، لتحقيق أكبر قدرة من الاستفادة من تقنية القيادة الذاتية.

إشارة تنبيه

وترك الباحثون السيارات في تجربتهم تدور على طريق بمسارين دون أي اتصال بينها. ثم أوقفوا إحداها ما أدى إلى توقف عدد من السيارات الأخرى خلفها، منتظرة توفر مسافة كافية بين سيارات المسار المجاور للانتقال نحوه.

ولكن الحركة تغيرت بعد تفعيل القدرة على الاتصال بين السيارات، إذ أرسلت السيارة بمجرد توقفها إشارة تنبيه إلى السيارات الأخرى، ما جعل سيارات المسار الآخر تضبط سرعتها كي تتمكن سيارات المسار المتوقف من الانتقال بسهولة نحو المسار السليم.

تحسين التدفق المروري

ويؤكد الفريق على أن منح السيارات قدرةً الاتصال يحسن تدفق حركة المرور بنسبة تصل إلى 35%، ما يشير إلى ضرورة تعاون شركات تطوير المركبات ذاتية القيادة معًا لضمان انسيابية الاتصال بين أنظمتها المختلفة.

وقال مايكل هي، الطالب الجامعي في كلية سانت جون في كامبريدج ومصمم خوارزميات التجربة، في بيان صحافي نشره موقع الجامعة «بإمكان السيارات ذاتية القيادة أن تحل مشكلات عديدة مرتبطة بالقيادة في المدن، لكن ينبغي وجود طريقة لتتصل بعضها مع بعض.»

وتأتي الدراسة كجزء من مشروع بحثي، أنجزه فريق من طلبة الجامعة منتصف العام الماضي، بإشراف الأستاذة الجامعية أماندا بروك، من قسم علوم وتقنيات الحاسوب؛ وقالت بروك إن «تصميمنا يسمح بإجراء مجموعة واسعة من التجارب العملية منخفضة التكلفة يمكن تطبيقها على السيارات ذاتية القيادة. ولكي تُستخدَم تلك السيارات بأمان على الطرق الحقيقية، يجب معرفة كيفية تفاعلها بعضها مع بعض مستقبلًا لتحسين السلامة وتدفق حركة المرور.»

استمر بالحركة

سيارات صغيرة ذاتية القيادة تتعاون معًا لتحسين التدفق المروري

Alexander Popov via Unsplash/Tag Hartman-Simkins
>
<
أخبار اليوم
__
10 20. 19
استمر بالحركة

سيارات صغيرة ذاتية القيادة تتعاون معًا لتحسين التدفق المروري

Alexander Popov via Unsplash/Tag Hartman-Simkins

تعاون

نشر فريق من جامعة كامبريدج البريطانية، مقطع فيديو يظهر أسطول سيارات روبوتية صغيرة قادرة على تبديل مسار الطريق ذاتيًا أثناء التنقل في طريق ذي مسارين.

وتتمتع هذه السيارات الصغيرة بإمكانية الاتصال بعضها مع بعض بواسطة شبكة واي فاي. وأدت هذه الميزة -وفقًا للتجارب- إلى تحسين تدفق حركة المرور كثيرًا، ما يدفعنا إلى التفكير بضرورة تعليم المركبات ذاتية القيادة الاتصال والتعاون بعضها مع بعض مستقبلًا، لتحقيق أكبر قدرة من الاستفادة من تقنية القيادة الذاتية.

إشارة تنبيه

وترك الباحثون السيارات في تجربتهم تدور على طريق بمسارين دون أي اتصال بينها. ثم أوقفوا إحداها ما أدى إلى توقف عدد من السيارات الأخرى خلفها، منتظرة توفر مسافة كافية بين سيارات المسار المجاور للانتقال نحوه.

ولكن الحركة تغيرت بعد تفعيل القدرة على الاتصال بين السيارات، إذ أرسلت السيارة بمجرد توقفها إشارة تنبيه إلى السيارات الأخرى، ما جعل سيارات المسار الآخر تضبط سرعتها كي تتمكن سيارات المسار المتوقف من الانتقال بسهولة نحو المسار السليم.

تحسين التدفق المروري

ويؤكد الفريق على أن منح السيارات قدرةً الاتصال يحسن تدفق حركة المرور بنسبة تصل إلى 35%، ما يشير إلى ضرورة تعاون شركات تطوير المركبات ذاتية القيادة معًا لضمان انسيابية الاتصال بين أنظمتها المختلفة.

وقال مايكل هي، الطالب الجامعي في كلية سانت جون في كامبريدج ومصمم خوارزميات التجربة، في بيان صحافي نشره موقع الجامعة «بإمكان السيارات ذاتية القيادة أن تحل مشكلات عديدة مرتبطة بالقيادة في المدن، لكن ينبغي وجود طريقة لتتصل بعضها مع بعض.»

وتأتي الدراسة كجزء من مشروع بحثي، أنجزه فريق من طلبة الجامعة منتصف العام الماضي، بإشراف الأستاذة الجامعية أماندا بروك، من قسم علوم وتقنيات الحاسوب؛ وقالت بروك إن «تصميمنا يسمح بإجراء مجموعة واسعة من التجارب العملية منخفضة التكلفة يمكن تطبيقها على السيارات ذاتية القيادة. ولكي تُستخدَم تلك السيارات بأمان على الطرق الحقيقية، يجب معرفة كيفية تفاعلها بعضها مع بعض مستقبلًا لتحسين السلامة وتدفق حركة المرور.»

التالي__ أوبر قد تطلق خدمة توصيل الطعام مقابل اشتراك شهري >>>
<<< فيسبوك تكشف أخيرًا عن مشاريع الروبوتات السرية __السابق
>
المقال التالي