مشروع سانسر

أعلنت شركة ليندن لاب (Linden Lab) - الشركة المنتجة للعبة العالم الافتراضي الأكثر شعبية سكند لايف (Second Life) - عن حاجتها لتوظيف مصممين في مشروعها الجديد سانسر (Project Sansar)، وهو عبارة عن منصة واقع افتراضي أُعلن عنها قبل سنة من الآن.

تبحث الشركة عن مصممين لنماذجَ ثلاثية الأبعاد كي يجروا "مقابلة مع مبتكر المشروع" هذا الصيف.

لم يتم إعلان تفاصيل كثيرة حول مشروع سانسر، ولكنه سيكون إلى حد ما مشابهاً للعبة سيكند لايف، حيثُ سيتمكّن المستخدمون من خلاله "تطوير ومشاركة واستثمار خبراتهم التفاعلية والاجتماعية".

استخدمت لعبة سيكند لايف من قبل فناني ومصممي نماذج والعديد من المستخدمين الآخرين الذين استغلوا أدواتها الإبداعية، وأصبحت اللعبة أشهر شبكة اجتماعية في العالم الافتراضي. وقد يتبع مشروع سانسر الخُطى نفسها ولكن سيتم تعديله ليتماشى مع عصر الواقع الافتراضي القادم.

شبكات اجتماعية على الواقع الافتراضي

صورة لصحراء المريخ في مشروع سانسر
صورة لصحراء المريخ في مشروع سانسر

لم يتم إعلان موعد محدد لإطلاق المشروع، ولكن من المرجح أن يتم ذلك أواخر العام 2016. وكان من المقرر إطلاق النسخة التجريبية منه تزامناً مع عدة الواقع الافتراضي أوكولوس ريفت (Oculus Rift)، لكن ذلك لم يحدث.

وبالرغم من كون سيكند لايف رائدة في مجالها، لا يعد مشروع سانسر الوحيد المزود بتقنية واقع افتراضي، بل هنالك أيضاً منصة هاي فيديلتي (High Fidelity)، وهي منصة مشابهة إلى حد كبير لمشروع سانسر تم تطويرها من قبل مبتكر لعبة سيكند لايف، فيليب روسينديل، حيث غادر روسينديل منصبه كمدير تنفيذي لشركة ليندن لاب في العام 2008 وقام بتصميم منصة واقع افتراضي خاصة به.

لاقت لعبة سيكند لايف نجاحاً باهراً، وتأمل شركة ليندن لاب وصول مشروع سانسر إلى مستوى النجاح نفسه بعد انتشار تقنيات الواقع الافتراضي.