تزداد عدد حالات كوفيد-19 بعد تقليل إجراءات الحجر الصحيّ في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد نشهد عودة موجة ثانية من المرض، إلا أن الخبراء يرون أن علينا أن نستعد للآثار النفسية على الناس وفق ما نشرته واشنطن إكسامينر.

وقالت كريستال بارك، عالمة النفس في جامعة كونيتكت الأمريكية في حديثها مع الصحيفة: «أرى أن موجة ثانية من المرض ستثير الهلع عند الكثير من الأشخاص، وسينمو إحساس بأننا نمر في وقتٍ صعب وصادم، بعد أنّ بدأنا بالتعافي.»

وربما كانت التسمية «موجة ثانية» خاطئة، فعلى الرغم انخفاض الإصابات في بعض الولايات الأمريكية، فإن مواجهة الجائحة لم تنته بالانتصار بعد مقارنةً بدول أخرى حاربت وجود الفيروس بشراسة، وما زالت في خضم جائحة طويلة وصعبة.

وزاد العيش في ظل الحجر والعزل الصحي أعداد المصابين بالقلق والاكتئاب، وترى بارك أن العودة إلى إجراءات الحجر مجددًا ستخلفه عواقب هائلة أكبر من تلك التي عايشنها. فقد تثير العودة الجديدة للمرض نوعًا جديدًا من الخوف والريبة.

وقالت بارك «ربما نشعر بالصدمة مجددًا، بالإضافة إلى إحساس بالأسى واليأس أكبر مما عيشناه.»